امتدت فعالياته على مدى أسبوع واختتمت بمنتدى البحرين الدولي للحكومة الالكترونية 2018 -

تضمنت الفعاليات مجموعة من المؤتمرات الكبرى التي استضافتها مؤسسات دولية من بينها شركة أمازون ويب سيرفيسز، وشركة هواوي، وقمة الويب، ومنتدى MIT -

اختتمت فعاليات أسبوع البحرين للتكنولوجيا التي أقيمت في الفترة من 30 سبتمبر حتى 8 أكتوبر، بانتهاء أعمال منتدى البحرين الدولي للحكومة الالكترونية 2018، وقد جذبت مجموعة الفعاليات كبار المختصين بالقطاعين العام والخاص، وممثلو الشركات الناشئة، بهدف مناقشة دور الابتكار الرقمي في إحداث التغيير، بمنطقة دول مجلس التعاون الخليجية.

ونظم الأسبوع مجلس التنمية الاقتصادية البحريني، بالشراكة مع صندوق العمل "تمكين"، وتضمن الأسبوع برنامجاً حافلاً، شمل 10 منتديات وورش عمل لأبرز الخبراء الدوليين في مجالات التكنولوجيا، كما أن من أبرز الفعاليات قمة شركة أمازون ويب سيرفيسز البحرين، التي شهدها 2500 مشارك، وناقشت التحديات والفرص أمام تكنولوجيا الحوسبة السحابية.

وجاء ضمن برامج الأسبوع منتدى MIT للابتكار، الذي استعرض خلاله خبراء من مؤسسات "إيثيريوم"، و"كلاودفلير"، و"كاسبيرسكي لاب" أبرز القضايا للعام 2018، منها تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة "الصناعة 4.0"، الأمن الإلكتروني، وتقنية سلاسل الكتل الرقمية "البلوكتشين".

أما منتدى البحرين الدولي للحكومة الالكترونية 2018 فقد شهد في دورته التاسعة مشاركة متحدثين يمثلون عدداً من الدول، من ضمنها مكتب مجلس الوزراء بالمملكة المتحدة، ومدينة لوس أنجلوس، إلى جانب متحدثين من القطاع الخاص، بما في ذلك مايكروسوفت، وأوراكل، وشركة أمازون ويب سيرفيسز، وغارتنير.

وتطرق منتدى الحكومة الالكترونية إلى مناقشة أحدث الطرق لجعل الحكومة أكثر كفاءة وفعالية من خلال استخدام التكنولوجيا.

وفي فعاليات "الطريق إلى قمة الويب" (Runway to Web Summit) تم تسليط الضوء على عشر شركات ناشئة من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك أمام مجموعة من الخبراء، حيث فازت "سمارت كراود" بمقعد للمشاركة في قمة الويب بمدينة لشبونة البرتغالية، والتي تعتبر إحدى أبرز الفعاليات التقنية دولياً.

والتقت قطاعات الأعمال خلال فعالية هواوي البحرين 2018 لمناقشة مجموعة من القضايا وعلى رأسها بدء العمل في شبكة الجيل الخامس "5G" بالبحرين، بالإضافة إلى معالجة تهديدات الأمن الإلكتروني.

وجرى الإعلان عن عدد من المبادرات خلال فعاليات أسبوع البحرين للتكنولوجيا، ومن بينها مبادرة جديدة من قبل تمكين لتغطية تكلفة خدمات الحوسبة السحابية خلال الأشهر الثمانية عشر الأولى، وذلك بهدف تعزيز كفاءة وإنتاجية الشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة العاملة بالبحرين.

وأعلنت "تمكين" عن إطلاق برنامج "دعم الأعمال المبتكرة MVP" الذي يهدف إلى دعم الشركات الناشئة مالياً لتطوير وتصميم واختبار المنتج الأولي.

كما قامت هيئة المعلومات والحكومة الالكترونية بمملكة البحرين بتوقيع مذكرة تفاهم مع الهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات بدولة الكويت، وذلك في مجال الحوسبة السحابية، بهدف زيادة كفاءة الحكومة، والمساهمة في تسريع تنفيذ المشاريع مع الحفاظ على أمن وسرية المعلومات والبيانات.

حضر فعاليات الأسبوع أكثر من 6600 مشارك، وذلك بزيادة بلغت نسبتها 47% بالمقارنة مع فعاليات الأسبوع في العام 2017، وذلك بهدف التعرف على دور التكنولوجيا في إحداث التغيير في مختلف الصناعات والقطاعات.

و أكد الرئيس التنفيذي لصندوق العمل "تمكين" د. إبراهيم محمد جناحي، على أهمية التكنولوجيا والتطبيقات الرقمية المتنامية ودورها في توجيه التحول في الاقتصاد العالمي وتعزيز فرص النمو في مختلف القطاعات الاقتصادية.

وأشار جناحي إلى أن دور" تمكين" يقوم بشكل أساسي على تلبية حاجة السوق من المتطلبات التنموية، والعمل في سياق الجهود الوطنية لبناء ثقافة الإبداع والإنتاجية، في إطار البرامج المختلفة التي تقدمها، لتمكين المؤسسات والأفراد من الاستفادة من الفرص المتاحة أمامهم في القطاعات الاقتصادية المستجدة وفرص العمل المستحدثة في هذه القطاعات.

وقال العضو المنتدب لمجلس التنمية الاقتصادية د. سايمون غالبين: "سيلعب التحول الرقمي دوراً حيوياً في اقتصاديات دول المنطقة مستقبلاً، سواء كان ذلك من خلال خلق الوظائف الجديدة مثل الوظائف المتعلقة بتحليل البيانات أو ظهور الشركات الجديدة في مجالات من ضمنها انترنت الأشياء والحوسبة السحابية.

وأضاف غالبين إن الأولوية ستكون للتحول نحو الاقتصاد الرقمي ليلعب دوراً إيجابياً في خلق المزيد من الفرص عبر تمكين ريادة الأعمال والابتكار، لإحداث التغيير في القطاعات الحالية، إلى جانب خلق قطاعات جديدة مثل تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة والتكنولوجيا المالية "الفينتيك".

وأضاف العضو المنتدب: "شهدت البحرين تحولاً جديداً مع ظهور صناعات تعتمد على التكنولوجيا خلال العام، بنمو البيئة الداعمة للتكنولوجيا المالية، وتأسيس صندوق "الواحة" بقيمة 100 مليون دولار لتمويل الشركات الناشئة بالمنطقة، إلى جانب الأعداد المتزايدة من الشركات المندرجة ضمن مبادرة البيئة الرقابية التجريبية التي أطلقها مصرف البحرين المركزي لتطوير المنتجات والخدمات الجديدة.

وانعكست تلك التطورات في التقرير الأخير للبيئة الداعمة للشركات الناشئة العالمي الذي أصدرته الشبكة العالمية لريادة الأعمال و"ستارت أب جينومي" الذي صنف البحرين باعتبارها الدولة العربية الوحيدة التي تم إدراجها ضمن قائمة "البيئات الداعمة تحت المراقبة" في مجالي التكنولوجيا المالية وصناعة الألعاب.

وتدعم تمكين الكفاءات في سبيل تطوير المهارات اللازمة لقيادة الابتكار الرقمي، ووقعت تمكين اتفاقاً للشراكة مع هيئة المعلومات والحكومة الالكترونية، بهدف توفير التدريب في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات للبحرينيين في الجهات الحكومية بالمملكة، ومن ضمنها دورات وورش متخصصة تتضمن شهادة صادرة من شركة أمازون ويب سيرفيسز مع إطلاق منطقة البيانات التابعة للشركة مطلع 2019، والتي تعتبر الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

كما أطلقت "تمكين" مؤخراً دعماً يشمل خدمات الحوسبة السحابية، وذلك ضمن برامج الدعم المقدم للمؤسسات، والذي يشمل تغطية تكاليف أكثر من 120 خدمة تقدمها أمازون ويب سيرفيسز "AWS" في إدارة عمليات المؤسسات التشغيلية المختلفة، وذلك بنسبة تصل إلى 100% من سقف قيمة الدعم.