حقق المتسابق يحيى بلال يوسف المركز الثالث عالمياً في فرع حفظ 15 جزءاً من القرآن الكريم بمسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره في دورتها الأربعين، والتي أقيمت بالمسجد النبوي الشريف بالمدينة المنورة،

وأعرب وكيل الوزارة للشؤون الإسلامية بوزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف د. فريد المفتاح، عن فخره واعتزازه بالمراكز المشرفة التي يحققها المتسابقون البحرينيون في المسابقات القرآنية الدولية، والتي تضاف إلى سجل الإنجازات الحافل لمملكة البحرين في مجال القرآن الكريم.

وأشاد بالجهود المبذولة من قِبل منتسبي إدارة شؤون القرآن الكريم بالوزارة لاهتمامهم ببرنامج إعداد وتأهيل المتسابقين للمشاركة في المسابقات القرآنية الدولية، وجودة مخرجات المراكز والحلقات القرآنية التابعة للوزارة، وهو ما يعد ثمرة من ثمار اهتمام قيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، بكتاب الله تعالى.

وأكد السعي إلى تشجيع كافة فئات المجتمع للإقبال على كتاب الله تعالى حفظاً وتلاوةً وتفسيراً، والتخلق بآدابه وقيمه السمحة.

وقال المفتاح "يأتي تحقيق المتسابق يحيى بلال يوسف للمركز الثالث عالمياً، امتداداً للإنجازات التي يحققها أبناء مملكة البحرين في المسابقات القرآنية الدولية".

وأضاف "لم تكن لتتحقق تلك الإنجازات لولا فضل الله، ثم بفضل توجيهات حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، ودعمه المستمر لجميع البرامج والأنشطة المتعلقة بخدمة القرآن الكريم، والارتقاء بمستوى حفظته من جميع الجوانب".

ولفت المفتاح، إلى أن المتسابق يحيى، ينتظم في برنامج إعداد وتأهيل المتسابقين للمسابقات القرآنية الدولية الذي تشرف عليه إدارة شؤون القرآن الكريم بالوزارة.

يذكر أن البحرين تحرص سنوياً على المشاركة في مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره، وقد حظيت هذا العام بمشاركة 115 متسابقاً يمثلون 82 دولة حول العالم، وتعد من المسابقات القرآنية الرائدة والمتميزة على مستوى العالم.