موسكو - عمار علي

أعلنت القاعدة الفضائية الروسية " بايكونور"، أنه "بعد حادثة هبوط مركبة الفضاء "سويوز - إم إس 20" تقرر تعليق جميع عمليات الإطلاق الصاروخية المأهولة على صاروخ "سويوز-إف غي"، حتى توضيح الأسباب التي أدت لهذا الهبوط الاضطراري".

وأفادت وسائل إعلام روسية بأن القاعدة الفضائية أكدت أنه على خلفية الحادث، قررت لجنة الطوارئ في وكالة الفضاء الروسية تعليق جميع عمليات إطلاق صواريخ "سويوز-أف غي" التي تستخدم في توصيل رواد الفضاء إلى المحطة الفضائية الدولية، حتى معرف الأسباب".

وأعلن قطاع الفضاء الروسي، أن "مركبة الفضاء "سويوز - إم إس 20" هبطت اضطرارياً في كازاخستان، وأن رائدي الفضاء الروسي أليكسي أوفيتشينين، والأمريكي نيك هايغ على قيد الحياة ويتم التواصل معهم".

وفي تفاصيل الحادث، كشف نائب رئيس الوزراء الروسي، يوري بوريسوف، أن "السبب هو الصاروخ الحامل لمركبة الفضاء، بحسب المعلومات الأولية، حيث اصطدام إحدى إجزاء الصاروخ بجسمه أثناء الانفصال".

وقال بوريسوف في تصريحات صحافية، "في الثانية الـ 123 اشتغل نظام الإنقاذ التلقائي، وعمل بشكل طبيعي، الكبسولة انفصلت عن الصاروخ الحامل والطاقم هبط بنجاح على الأرض".

وبما بخص وجود رائد الفضاء الأمريكي على متن المركبة أكد بوريسوف، أن موسكو لن تخفي شيئاً عن واشنطن حول أسباب حادثة "سويوز" التي وقعت، معرباً عن اعتقاده أن الجانب الأمريكي سيتعامل مع هذه المسألة بتفهم.

وتابع بوريسوف "نحن طبعاً لن نخفي الأسباب، لأنكم تعلمون أن روسيا توفر خدمة توصيل الطواقم إلى محطة الفضاء الدولية. بالطبع يجب أن يعلموا".

وسبق هبوط المركبة الفضائية إعلان رئيس وكالة "روس كوسموس" الحكومية الفضائية الروسية، ديميتري روغوزين، أن "الوكالة وقعت عقداً مع دولة الإمارات العربية المتحدة لإرسال رائد فضاء إمارتي إلى المحطة الفضائية الدولية على متن مركبة الفضاء "سويوز".

هذا وسينطلق رائد الفضاء في رحلة على متن مركبة الفضاء "سويوز أم سي-12" في 5 أبريل 2019، والمرشح لهذه الرحلة سيكون إما هزاع المنصوري، أو سلطان النيادي، اللذان تخطيا مجموعة متعددة من الاختبارات وبدأ الاستعداد لهذه الرحلة، كما إنه لم يتم تحديد من سيدخل الطاقم الرئيس ومن في الاحتياط، وسيبقى رائد الفضاء الإماراتي على متن المحطة الفضائية الدولية حتى 16 أبريل وسيستطيع المشاركة في اليوم العالمي للملاحة الفضائية من خلال الفضاء يوم 12 أبريل.

جدير بالذكر أنه كان مقرراً لرائد الفضاء الإماراتي أن يتوجه إلى الفضاء برفقة الروسي أوليغ سكيريبوتشكا، والأمريكية كريستينا كوك، وأن يعود مع رائدي الفضاء اللذين هبطت مركبتهما اضطرارياً الخميس ولم يصلا إلى الفضاء.