مازن أنور

رفع الأمين العام للاتحاد البحريني لألعاب القوى راشد البوعينين، الشكر والتقدير لسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، لثقة سموه بتعيينه عضواً في اللجنة العليا لمسابقة كأس الملك لكرة القدم ٢٠١٨-٢٠١٩ والتي يترأسها سموه، وتكليفه بمهام المدير التنفيذي للمسابقة.

وقال البوعينينك "إن ثقة سمو الشيخ ناصر بن حمد وسام ومسؤولية كبيرة بالتكليف الذي سنحمله على عاتقنا بالمسابقة الكروية الأغلى والتي تحمل اسم ملك القلوب جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، ونحن رهن إشارة سموه في أي موقع من المواقع التي نقدم من خلالها خدمة للوطن في أي مجال".

واعتبر البوعينين أن ثقة سمو الشيخ ناصر بن حمد في تكليفه بعضوية اللجنة العليا وتولي مهام الإدارة التنفيذية للمسابقة ليس بغريب على سموه الذي يعتبر الداعم الأول للطاقات الشبابية في المملكة، وهو الشخص الذي نستلهم منه روح الإصرار على تحقيق النجاح.

وأضاف أن تواجده ضمن عضوية اللجنة العليا إلى جانب قامات وشخصيات رياضية تمتلك الخبرة ما هو إلا عامل مساهم في تسهيل مهمته في الإدارة التنفيذية للمسابقة الأغلى، مشيرا إلى أن الهدف الرئيسي الذي تضعه اللجنة نصب عينيها هو تقديم نسخة مختلفة ومتميزة للمسابقة الأغلى، تلامس في نجاحها كافة الجوانب، مبيناً أن هناك العديد من المفاجآت التي سيتم الإعلان عنها تباعاً وفي الوقت المناسب، موضحاً أن مستجدات المسابقة على الصعيد التنظيمي والإعلامي ستتضح بشكل أكبر بعد مراسم القرعة وبعد الاجتماع الرسمي الأول للجنة العليا.

واختتم البوعينين تصريحه معتبراً أن باب التعاون سيكون مفتوحا مع الجميع لإنجاح الحدث الكروي الأغلى، وتمنى التوفيق لجميع الفرق الستة عشر التي ستخوض الدور ثمن النهائي اعتبارا من ٢٠ أكتوبر الجاري، آملاً أن تحظى المراحل المختلفة من مسابقة أغلى الكؤوس بالتنافس الرياضي الشريف والحماس الكروي والعطاء الفني.