يفتتح، الأحد، الجناح الوطني البحريني في معرض "جيتكس" بحضور 60 عارضاً، يمثلون على 40 شركة تقنية معلومات واتصالات بحرينية و20 رائد عمل في هذا المجال، إلى جانب ثلاث جهات حكومية، هي وزارة المواصلات والاتصالات، وهيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية، وصندوق العمل "تمكين".

وأكدت جمعية البحرين لشركات التنقية "بتك"، أن هذا الحضور المتكامل من قبل المعنيين والمشتغلين في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات، يكتسب أهمية كبرى، كونه يجري في أهم حدث تقني في الشرق الأوسط، وهو معرض جيتكس، مما يوفر منصة غير مسبوقة من أجل الالتقاء والتشاور بين جميع المعنيين، حول كيفية تعزيز تطوير قطاع تقنية المعلومات والاتصالات في مملكة البحرين بحضور جميع الشركاء.

وأوضحت الجمعية، أن الحضور البحريني القوي في جيتكس، من شأنه توفير فرصة غير مسبوقة، لتقييم الوضع الراهن لقطاع التقنية البحريني مقارنة بأوضاع الدول الأخرى المشاركة في جيتكس، ومعرفة التحديات والفرص أمامه، واستكمال رسم الخارطة الوطنية، من أجل النهوض بقطاع تقنية المعلومات والاتصالات في البحرين، وتعزيز تنافسيته وزيادة قدرة شركاته، على بناء الشركات والتصدير.

وأكدت جمعية "بتك"، عزمها من خلال هذا التكتل التقني البحريني، أن يدرك الجميع مدى جدية مملكة البحرين، في تطوير قطاعها التقني، وإبراز تكاملية عناصر هذا القطاع لناحية وجود المنظم والمشرع، وهو وزارة المواصلات والاتصالات، وهيئة الحكومة الإلكترونية، والممول والمحفز وهو تمكين، مع المعنيين في القطاع الخاص وهم شركات التقنية ورواد الأعمال.

وستعمل جمعية البحرين لشركات التقنية، على تنظيم برنامج حافل من الفعاليات داخل الجناح، إضافة إلى تبادل الزيارات مع الأجنحة الوطنية الأخرى، وتوفير منصة مواتية أمام المشاركين للدخول في صفقات مثمرة.