-أجواء ممطرة في أول أيام أم الألعاب

افتتحت المشاركة البحرينية في منافسات ألعاب القوى بدورة الألعاب الأولمبية للشباب 2018، بمشاركة العداء يوسف أحمد عنان يوم الخميس في سباق 400 متر للرجال، ضمن النسخة الثالثة من الدورة والتي تحتضنها العاصمة الارجنتينية بوينس آيرس حتى الثامن عشر من شهر أكتوبر الجاري، بحضور أكثر من 4000 رياضي يمثلون 206 دولة حول العالم.

وشارك يوسف عنان ضمن المجموعة الرابعة التي ضمت بجانبه بطل العالم الأمريكي نيكالاس راميه، مسجلا زمنا وقدره 53.42 ثانية في المركز الخامس، بعد سباق قوي وسريع تصدره العداء الأمريكي من خلفه التركي كنانكل إلياس، في الوقت الذي حل فيه العداء السيريلانكي ديلان بوقودا ثالثاً والجامايكي إيفالدو رابعاً. ومن المقرر أن يخوض عنان المرحلة الثانية من سابق 400 متر يوم الثلاثاء المقبل.

ومن جانبه أشار العداء يوسف عنان إلى مدى صعوبة السباق الذي شهد تواجد عدائين مميزين على غرار الأمريكي راميه، مؤكداً أن نسق السباق كان سريع جداً، علاوة على أن أجواء الطقس الممطرة ودرجات الحرارة المخفضة زادت صعوبة المنافسة، مضيفاً: "كانت المنافسة رائعة، أن تكون ضمن أفضل العدائين الشبان حول العالم، أمر يدعو للفخر والاعتزاز، لا سيما إذا ما كان هذا التجمع ضمن نطاق الألعاب الأولمبية، التي تمثل حلم كل رياضي"، معتبراً أن هذه المشاركة ستساهم في تغيير الكثير من الأمور في حياته الرياضية من خلال ما تعلمه في الأيام القليلة الماضية.

ويأمل عنان أن يكون قادراً على تحقيق رقم أفضل في المرحلة الثانية من سباق 400 متر، متابعاً: "أتمنى أن أقدم كل ما أملك في المرحلة الثانية، من أجل تسجيل رقم شخصي جديد، أشكر جميع من وقف بجانبي ودعمني من مدربين وإداريين، وساهم في وصولي لهذه الدورة الأولمبية".

ومن المقرر أن تكون العداءة مروة إبراهيم العجوز قد خاضت منافسات سباق 100 متر للسيدات في وقت متأخر من مساء الجمعة، حيث تأمل العجوز في تحقيق رقم شخصي من خلال ظهورها في دورة الألعاب الأولمبية، إذ يبلغ أفضل رقم حققته في سباقات 100 متر 13.83 ثانية، وتشارك مروة في المجموعة الثالثة بجانب البرتغالية اندرو بياتريس صاحبة أفضل توقيت في هذه المجموعة بواقع 11.82 ثانية.

أجواء ممطرة في اليوم الأول

شهدت "أولمبيك يووث بارك" مقر إقامة منافسات ألعاب القوى في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس أجواء ممطرة في أول أيام مسابقات أم الألعاب، إلى جانب انخفاض كبير في درجات الحرارة، واستمر هطول الأمطار الخفيفة والمتوسط أكثر من 4 ساعات متواصلة، ما أجبر اللاعبين على التنافس في تلك الأجواء الممطرة، في الوقت الذي حُرم فيه عدد كبير من الجماهير الغفيرة التي تواجدت حول المضمار من متابعة المنافسان بسبب سوء الأحوال الجوية.