شرعت بلدية المنطقة الجنوبية في سياق حملتها لمحاربة ظاهرة استغلال الإشارات الضوئية واللافتات المرورية الإرشادية في الشوارع العامة لأعمال البيع والتجارة، بإزالة أكثر من 150 إعلانا مخالفا من على إشارات المرور وأعمدة الإنارة ومحطات الكهرباء في الأحياء السكنية وإعلانات كبيرة بحجم 4x 6 متر في الشوارع العامة.

وقال رئيس قسم متابعة خدمات النظافة محمد المطوع: إن البلدية تلقت الكثير من شكاوى أصحاب المحلات والمستأجرين في الأسواق العامة والمجمعات التجارية، من مزاحمة فئة من المخالفين للأنظمة والاشتراطات البلدية، والذين يستغلون العلامات المرورية واللافتات الإرشادية ومحطات الكهرباء للتسويق والترويج عن بضائعهم، فضلاً عن تركيب إعلانات كبيرة مثبتة على قواعد خرسانية بدون ترخيص.

وأكد أن البلدية على ضوء ذلك نفذت ولمرات عدة، حملات لوقف هذه التعديات على حقوق أصحاب المحلات التجارية، وخصوصاً أن المعلنين المخالفين لا يزاولون نشاطهم وفق القانون وليست لديهم سجلات تجارية، ويمارسون عملهم من دون ترخيص.

وأشار المطوع إلى الصعوبة التي تواجه العمال في إزالة الملصقات التي تحدث أثراً يصعب محوه، مما يتسبب في تشويه العلامات المرورية وحجبها في بعض الأحيان، وقد يعرض ذلك أرواح السواق ومستخدمي الطريق للخطر.

ودعا المطوع، إلى عدم استغلال الأملاك العامة لخدمة المصالح الشخصية، والابتعاد عن الإشارات واللافتات الإرشادية واستغلالها تجارياً أو استغلال المساحات المفتوحة لوضع الإعلانات المخالفة، حيث ستقوم البلدية وبالتعاون مع الجهات المختصة بتنفيذ القانون على المخالفين، آملاً من الجميع الاستجابة والتعاون تحقيقاً للمصلحة العامة.