قدم الرئيس العالمي للجمعية الدولية للإعلان "IAA" فيلكس تاتارو، جائزة الإلهام والعضوية الفخرية لمدى الحياة، إلى خميس المقلة تقديراً لمساهماته في اثراء مسيرة الجمعية بمملكة البحرين وخدماته الطويلة والمتميزة في دعم أنشطة الجمعية وصناعة اتصالات التسويق في العالم، وهي جوائز بدأت الجمعية في تقديمها منذ عام 2015.

وأقامت الجمعية، التي تأسست في نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية العام 1938، احتفالية كبرى في العاصمة الرومانية بوخارست على هامش اجتماعات مجلس الإدارة التنفيذي ومجلس الإدارة العالمي للجمعية.

وحضر الاحتفالية، وفود من فروع الجمعية في العالم، وعددها 56 فرعاً في 76 بلداً، يمثلون كبار الشركات المعلنة ووسائل الإعلان ووكالات الإعلان وأكاديميين وغيرهم من شخصيات وشركات عالمية من مختلف قطاعات الإعلان واتصالات التسويق ذات الصلة، خلال الفترة من 1 إلى 5 أكتوبر الحالي.

وتضمن برنامج الاحتفالية إقامة مؤتمر عالمي تحت شعار "الإبداع نحو الأفضل" وتكريم عدد من الشخصيات المتميزة بجوائز "الإلهام" لعام 2018 “INSPIRE AWARDS”، خلال حفل استقبال كبير أقيم مساء الثلاثاء.

يذكر أن خميس المقلة، الذي ساهم في تأسيس فرع الجمعية بمملكة البحرين في العام 1993، نال بهذا التكريم وللمرة الثالثة تقدير صناعة الإعلان العالمية ممثلة في جمعية الإعلان العالمية.

وسبق وأن نال المقلة في العاصمة البريطانية لندن العام 2013 تكريماً خاصاً ضمن عدد من كبار الشخصيات الرائدة في العالم لدوره القيادي ورؤيته والتزامه بتطوير والارتقاء بصناعة الإعلان واتصالات التسويق، فضلاً عن تقلده وسام الاستحقاق في العاصمة الروسية موسكو خلال انعقاد مؤتمر الإعلان العالمي في عام 2010، نظراً لمساهماته البارزة في خدمة أنشطة الجمعية في مملكة البحرين ودول منطقة الشرق الأوسط، وهو وسام تمنحه الجمعية لشخصيات مختارة من رواد هذه الصناعة في العالم.

يذكر أن المقلة حائز على وسام الكفاءة من الدرجة الأولى من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، تقديراً لمساهماته المتميزة في قطاع الإعلان واتصالات التسويق في البحرين ودول المنطقة، وهو عضو في الهيئة العليا للإعلام والاتصال التي تأسست برئاسة سمو الشيخ عبدالله بن حمد آل خليفة.

كما اختير المقلة ضمن قائمة شملت 50 شخصية مؤثرة في المجتمع البحريني حسب استفتاء مجلة ارابيان بيزنس لعام 2009، فضلاً عن اختياره مؤخراً واحداً من الشخصيات المؤثرة في مجال الأعمال بمملكة البحرين للعام 2018 وفقا لمجلة "بيزنس ان جلف"، وهو من أوائل من انتسبوا للجمعية الدولية للإعلان في العام 1978 من البحرين ودول مجلس التعاون الخليجي، عندما مثل البحرين في المؤتمر العالمي للإعلان في كوبنهاجن بالدنمارك.

وكان نائباً لرئيس فرع البحرين ومؤسساً له في عام 1993، وبعدها رئيساً لفرع البحرين وحتى الآن، كما ساهم في تأسيس العديد من الجمعيات المهنية في مجال الإعلان والعلاقات العامة، بالإضافة الى تنظيم المؤتمرات والمعارض والفعاليات في هذا المجال في البحرين والخليج والبلاد العربية الأخرى، ومنها ثلاث مؤتمرات عالمية للجمعية الدولية للإعلان أقيمت في كل من بيروت والقاهرة ودبي.

وكان المقلة أسس مجموعة "ماركوم الخليج"، التي انطلقت من البحرين العام 1974، وكانت تعرف حينذاك باسم مجموعة "الخليج للعلاقات العامة"، وغطت أنشطتها العديد من قطاعات الأعمال في مجال الإعلان واتصالات التسويق والعلاقات العامة والمطبوعات والنشر والترجمة وإدارة الفعاليات وغيرها من خدمات ذات علاقة على مستوى البحرين ودول المنطقة.

كما أسس المقلة العام 1985 شبكة "هيل أند نولتون استراتيجيز" للعلاقات العامة لمنطقة الشرق الأوسط، ويرأس مجلس إدارتها، وهي شركة تابعة لإحدى أكبر مجموعات العلاقات العامة في العالم.