تقدم رئيس مجلس الشورى، علي بن صالح الصالح، بخالص التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، لمناسبة منح سموه درع التسامح والتنوع من قبل الاتحاد العالمي للسلام والمحبة، تكريمًا لجهود سموه وإنجازاته الدؤوبة والمتواصلة في مجال دعم السلام والتعايش على المستويين الإقليمي والدولي.

وقال: إن التكريم جاء نتيجةً لما يتميز به سموه، من رؤية أسهمت في تحقيق العديد من النجاحات لمملكة البحرين في مجالات التنمية، وتفانيه اللامحدود في دعم وتعزيز الأنشطة الخيرية والإنسانية والسلام، وتقديرًا للقيم النبيلة التي يتحلى بها سموه، وجهوده الدائمة في السعي من أجل السلام على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي.

وأكد رئيس مجلس الشورى، ضمن برقية تهنئة بعث بها إلى صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء، أن إنجازات سموه في إرساء دعائم قيم السلام والتسامح، والمحبة، والأمن، والتطوير والازدهار، باتت تحظى باحترام المجتمع الدولي، بفضل ما يتمتع به سموه من حس كريم تجاه الجميع.

وأشار الصالح إلى أن التكريم يعد تقديرًا دوليًا لإنجازات سموه، إضافةً إلى سعي سمو رئيس الوزراء المتواصل وتوجيهاته السديدة للارتقاء والنهوض بالإنسان البحريني، من خلال تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة، وتوفير أرقى مستويات الخدمات للمواطنين كافة.

وأضاف أن التكريم يؤكد دور سموه المشهود في رفعة اسم مملكة البحرين ووضعه على خارطة العالم المتقدم.