محافظ المحرق: نشكر رئيس الوزراء على توجيهاته بتشكيل لجنة تحقيق في وقوع مبنى المنامة

- أهالي المحرق يطالبون بوضع خطة لتنمية السياحة بالمحافظة واستثمار سواحلها

رفع محافظ محافظة المحرق سلمان بن عيسى بن هندي المناعي، الشكر والامتنان إلى صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء، على توجيهات سموه بتشكيل لجنة تحقيق في حادث انهيار أحد المباني بمحافظة العاصمة، مؤكداً أن هذا التوجيه ليس بغريب على سموه.

وأشار إلى أن محافظة المحرق تتابع عن كثب مبانيها السكنية وخاصة التي يقطنها العزاب الآسيويين، معتبراً أن المشروع الذي أمر به جلالة الملك المفدى، لتطوير الأحياء السكنية بالمحافظة ونقل فئة العزاب الآسيويين إلى مناطق سكنية خاصة بهم هو الحل الأمثل لتفادي وقوع مثل هذه الحوادث.

من جانبهم، عبر الأهالي عبر مداخلاتهم خلال المجلس الأسبوعي للمحافظة عن أهمية وجود خطة واضحة لتنمية السياحة بمختلف أنواعها بالمحرق، حيث طالب عبدالعزيز بوزبون بالتعجيل باستثمار سواحل المحافظة وإقامة المشاريع وتهيئة الشواطئ لاستخدامها من قبل الأهالي والمقيمين والسياح.

وحول قرب افتتاح سوق المحرق المركزي طالب أحمد القصاب، كبار بائعي اللحوم بالسوق بإعادة النظر بقيمة إيجارات المحال التجارية، مؤكداً أن زيادة القيمة ستصاحبها ارتفاع الأسعار على المستهلكين.

وتنوعت آراء الأهالي خلال المجلس حول انتخاب المستقلين أو ممثلي الجمعيات، حيث أكد المحافظ أن المشروع الإصلاحي لجلالة الملك المفدى، كفل حرية الترشيح والانتخاب والرأي الأول والأخير للمواطنين في اختيار من يمثلهم تحت قبة البرلمان.

رئيس مركز الجزيرة الثقافي محمد الجزاف اقترح، تخفيض مبلغ المكافأة الشهرية للنائب إلى النصف، نظراً للأوضاع الاقتصادية التي تمر بها المنطقة.

واعتبر النائب السابق عثمان شريف الريس، تقرير ديوان الرقابة المالية بمثابة خارطة الطريق التي يجب أن يعمل المجلس المقبل على دراستها واتخاذ ما يلزم.

وألمح الشيخ إبراهيم مطر إلى ما تحمله بعض مواقع التواصل الاجتماعي من إشاعات مغرضة تصل إلى مرحلة الفتنة، منبهاً إلى أهمية عدم تصديق كل ما ينشر على بعض الحسابات التي وصفها بالهادمة وغير الصادقة.

ورفع المحافظ المجلس الأسبوعي التهاني والتبريكات باسمه وباسم أهالي المحرق إلى الرئيس محمد عبدالفتاح السيسي والشعب المصري العظيم بمناسبة الذكرى الخامسة والأربعين لانتصارات أكتوبر المجيدة.