أشاد رئيس المجلس الأعلى للصحة، الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة، بالنتائج المميزة التي حققتها حملة "أطفالنا كالذهب 5" هذا العام منذ انطلاقتها بمستشفى السلمانية مروراً بما قامت به من فعاليات في المراكز الصحية والفعاليات المجتمعية الأخرى، مثمناً الجهود النوعية التي بذلها المتطوعون في هذه الحملة.

جاء ذلك خلال اختتام الحملة التطوعية للتوعية بمرض سرطان الأطفال "أطفالنا كالذهب 5" فعالياتها لهذا العام في حفل خيري الذي أقيم تحت رعاية الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبد الله آل خليفة، وبحضور ممثلين عن الجهات الداعمة من القطاعين العام والخاص والمتطوعين.

وأحيت الحفل الفنانة البحرينية نجمة عبدالله من خلال تقديم مجموعة من كلاسيكيات كوكب الشرق أم كلثوم وفقرات غنائية متنوعة من التراث البحريني، وقد شهد الحفل حضور كبير من الجمهور من داخل وخارج المملكة.

وأشار الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة، إلى أن الحملة ومن خلال فعالياتها النوعية استطاعت إيصال أهدافها للجميع فيما يتعلق بالتوعوية بالأساليب الوقائية من مرض سرطان الأطفال، وأهمية الكشف المبكر عنه، خاصة مع ارتفاع نسبة الشفاء في أنواع من هذه المرض كانت مستعصية على العلاج سابقاً مشيداً بالجهود المتميزة لمبادرة "ابتسامة" في هذا المجال .

من جانبه، أعرب رئيس جمعية المستقبل الشبابية صباح الزياني، عن فخره بالنجاح غير المسبوق الذي حققته حملة "أطفالنا كالذهب" في نسختها الخامسة هذا العام، كأحد أهم مشاريع مبادرة "ابتسامة" التابعة لجمعية المستقبل الشبابية، والمعنية بتقديم الدعم النفسي للأطفال مرضى السرطان وأهاليهم، مثمناً رعاية الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة، لهذا الحفل والذي سيخصص ريعه لدعم الأطفال المصابين بالسرطان وأولياء أمورهم.

وأكد الزياني في كلمة له خلال الحفل الخيري أن الحملة أصبحت حملة وطنية بامتياز، وذلك وبعد النجاح الكبير الذي تحقق، والمشاركة الرائعة من جميع القطاعات الحكومية والخاصة والأهلية.

وقال: "مرةً أخرى تثبت البحرين، بمؤسساتها الحكومية والخاصة والأهلية، وبمواطنيها ومقيميها، التزاماً كبيراً بالقضايا الإنسانية، ومن بينها مرض سرطان الأطفال الذي جرى تخصيص شهر سبتمبر من كل عام لنشر الوعي بهذه المرض، وطرق الوقاية منه".

واستعرض الزياني عدداً من الأرقام التي تؤكد جدارة حملة "أطفالنا كالذهب" بلقب الحملة الوطنية، لافتاً إلى أنه شارك في الحملة هذا العام أكثر من 60 متطوعاً، وزار المنصة التوعوية للحملة في مجمع السيف أكثر من 1500 طفل، وحشد مهرجان المشي قرابة 1000 مشارك من مختلف الأعمار والجنسيات.

كما حظيت الحملة بشراكة واسعة ومثمرة مع جهات القطاع العام والخاص من خلال تنظيم فعاليات متنوعة بالشراكة مع هذه الجهات".

وجرى خلال الحفل تكريم الداعمين لحملة "أطفالنا كالذهب 5"، وهم وزارة الصحة، ووزارة الأشغال والبلديات والتخطيط العمراني، ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية، ومن مؤسسات القطاع الخاص بنك البحرين الوطني، وبنك البحرين والكويت، ومجموعة فنادق الخليج وشركة يوسف بن خليل المؤيد ومايا شوكلت ومجمع السيف ومجموعة ماريوت، والرعاة الإعلاميين.