أعلن محامي المغني المغربي، سعد لمجرد، أن الأخير يعاني من اكتئاب حاد داخل محبسه في فرنسا، منذ اعتقاله بتهمة الاغتصاب قبل أشهر عدة، وفق ما ذكرت وسائل إعلام أوروبية وجزائرية.

ونقلت صحيفة "الخبر" الجزائرية عن أحد الموقع الفرنسية قوله إن الحالة النفسية للمغني المغرب تزداد سوءا مع مرور الوقت، مشيرا إلى أن لمجرد حاول الانتحار في باريس خلال اعتقاله.

وذكر موقع "ميديا بارت" الفرنسي، نقلا عن مصدر لم يسمه، أن أحد أصدقاء لمجرد أكد أن المغني الشهير تراوده فكرة الانتحار بعد توالي تهم الاغتصاب عليه.iframe

وتأتي هذه التطورات في وقت طلب محامي لمجرد، جان مارك فديدا، من المدعى العام الفرنسي، بشكل عاجل، إيداع لمجرد في مصحة نفسية، بدلا من اعتقاله في السجن.

وأكد المحامي فديدا أنه يملك تقارير طبية رسمية تفيد بمعاناة لمجرد من مرض الاكتئاب الحاد، ويحتاج إلى علاج سريع ومتابعة تحت إشراف طبي.

يذكر أن لمجرد يواجه تهم اغتصاب عدة، مما دفع المحكمة إلى وضعه مجددا في السجن رهن الاعتقال الاحتياطي بانتظار البت في القضية.