أكد رواد أعمال بحرينيون مشاركون في معرض جيتكس بدبي "إن مشاركتنا في المعرض تعد فرصة كبيرة لتطوير أعمالنا".

وتشارك 20 مؤسسة بحرينية ناشئة لديها مشاريع مبتكرة بمجال تقنية المعلومات والاتصالات، في الجناح الوطني البحريني في معرض جيتكس المقام حالياً في دبي، في إطار المشاركة البحرينية التي تنظمها جمعية البحرين لشركات التقنية "بتك" وبدعم من صندوق العمل "تمكين" للعام الحادي عشر على التوالي.

وتقدم تلك المؤسسات الناشئة عرضاً لمنتجاتها وخدماتها والحلول التقنية التي تقدمها في جناح خاص داخل معرض جيتكس، يضم قرابة 700 مؤسسة ناشئة من الخليج والمنطقة والعالم.

كما تستفيد من وجود أكثر من 5000 شركة من أكثر من 100 دولة في مساحة تزيد على 1.4 مليون قدم مربع، في معرض جيتكس، حيث سيستقبل "أسبوع جيتكس للتقنية" و"جيتكس فيوتشر ستارز" أكثر من 100 ألف زائر.

كما يوفر جيتكس فرصة لقاء مجموعة من رواد الإبداع من الشركات الرائدة في هذا القطاع مثل "تويتر" و"علي بابا" و"ليغو" و"أمازون" وغوغل.

وأكد رواد الأعمال، أهمية حضورهم هذا المحفل التقني العالمي في تطوير أعمالهم والترويج لها على مستوى المنطقة والعالم، إضافة إلى التعرف على التجارب العالمية المتقدمة في مجال تقانة المعلومات والاتصالات والاستفادة منها، وإيجاد مستثمرين، والتشبيك فيما بين رواد الأعمال البحرينيين أنفسهم أيضا، مشددين على أهمية الدعم الكامل الذي حظيو به من صندوق العمل "تمكين" من أجل مشاركتهم في جيتكس.

رائد الأعمال أحمد فرج، الرئيس التنفيذي لشركة "إكويليبريا" للحلول الرقمية قال إن "تطوير العمل في السوق البحريني يتطلب التعرف على الاتجاهات العالمية الحديثة في القطاع التقني، وهو ما يوفره معرض جيتكس، خاصة في مسائل مثل حلول التدريب الإلكترونية التي نختص بها"

وأضاف أن مشاركة المؤسسات البحرينية الناشئة في جيتكس تفتح فرصة ليس لاستفادتها من نظيراتها من المؤسسات حول العالم المشاركة في المعرض، وإنما توفر منصة مثالية أيضا للتشبيك بين رواد الأعمال البحرينين أنفسهم، والتعرف على المنتجات والخدمات والحلول التي يقدمونها، وبحث إمكانية العمل مع بعض بشكل تكاملي، والاستفادة من الخبرات والتجارب المشتركة والبناء عليها.

أحمد السندي من شركة "ثينك آب" المطورة لتطبيق "إفنوي" الخاص برصد الفعاليات في البحرين وتقديم خدمات ذات صلة إن حضور رواد الأعمال البحرينيين والمؤسسات الناشئة إلى جيتكس يؤدي إلى زيادة دورهم في دعم الجهود الوطنية الرامية لترسيخ مكانة البحرين كمركز عالمي مفضل للأعمال والاستثمار ومنارة إقليمية للتحول الرقمي.

وأضاف "نحن سعداء لمشاركتنا هنا إلى جوار كوكبة عربية وعالمية من رواد الأعمال المبدعين من مجال التقنيات المتداخلة مع عدد من الصناعات من بينها، الموسيقى والسينما والخدمات، من الذين نجحوا في إعادة توجيه تلك القطاعات وطرح نماذج جديدة للخدمات".

فيما أكد حسين حاجي من شركة "انغراب" أن المؤسسات البحرينية الناشئة هنا تعمل في مجال الصناعات الإبداعية التي ينتج عنها فرصاً جديدة وواعدة من حيث الأرباح، والمساهمة بقوة في تنويع مصادر الاقتصاد، وتطوير رأس المال البشري، وبالتالي إيجاد المزيد من الوظائف.

وأوضح أن شركته تعمل على مساعدة المصنعين والتجار على بيع منتجاتهم في الخارج، وبما يعزز من قدراتهم التنافسية، ويزيد من حضورهم في الأسواق الدولية، وأضاف أن المشاركة في جيتكس من شأنه تطوير "نموذج العمل" الذي تتبناه الشركة، خاصة وأن الاتجاهات التقنية الحديثة مثل الدفع الإلكتروني والتحول الرقمي والبلوكتشين وغيرها باتت تعمل بتكامل مع بعضها البعض.

في هذه الأثناء قالت هالة سليمان الشريك المؤسس والمدير التنفيذي لـ "الراوي ميديا"، إن المشاركة في جيتكس توفر فرصة مهمة أمام المؤسسات الناشئة من أجل عرض منتجاتها الابتكارية، وجذب المستثمرين من حول العالم، والمشاركة في الفعاليات الإبداعية المقامة على هامش المعرض، لافتة إلى أن تطبيق "الراوي" تمكن من استقطاب أكثر من 200 مشترك إضافي خلال أول يومين من المشاركة في جيتكس.

وأضافت أن "جيتكس"، يوفر أمام رواد الأعمال البحرينيين منصة مهمة في مجال التبادل الثقافي والإبداعي، ويجذب رواد الأعمال الأكثر إبداعاً في قطاع الاقتصاد الإبداعي، ومعهم المستثمرين والمهتمين بهذا القطاع من حول المنطقة والعالم، والذين يناقشون خلال الحدث أفضل الطرق التي يمكن من خلالها تعظيم الاستفادة من التقنيات الحديثة وإحداث التغيير المطلوب في عالم الإبداع والمعرفة.