الجزائر - جمال كريمي

أكدت المديرية العامة للوظيفة العمومية في الجزائر "منع ارتداء النقاب بصفة نهائية في أماكن العام"، وطلبت من الوزراء وولاة الجمهورية الالتزام الصارم بتطبيق هذه الأمرية.

وردت المديرية العامة للوظيفة العمومية وهي هيئة عليا تتبع رئاسة الوزراء، على الاستفسارات المرفوعة إليها حول واجبات الموظفين والأعوان العموميين في مجال اللباس لا سيما فيما يتعلق بارتداء النقاب. وذكرت في مراسلة بعثت بها إلى الوزراء والمحافظين في 8 أكتوبر الجاري، أن الموظفين ملزمون باحترام قواعد ومقتضيات الأمن والاتصال على مستوى مصالحهم والتي تستوجب تحديد هويتهم بصفة آلية ودائمة، لا سيما في أماكن عملهم.

وأوردت المراسلة كذلك "وفي هذا السياق، فإنهم –تقصد الموظفين– ملزمون بتجنب كل فعل أو تصرف، مهما كانت طبيعة مهامهم ووظائفهم، وبالاتسام بسلوك لائق ومحترم، يعكس القواعد والمبادئ التي تحكم المرفق العام، ومنها على وجه الخصوص الحياد والاستمرارية والشفافية". وبصيغة الإلزام، طلبت المراسلة التي تحمل عنوان "واجبات الموظفين والأعوان في مجال اللباس"، بالتقيد الصارم بما سبق، ومنع كل لباس "يعرقل ممارستهم لمهام المرفق العام، لا سيما النقاب الذي يمنع ارتداؤه منعا باتا في أماكن العمل".