قرر مجلس إدارة نادي المحرق برئاسة الشيخ أحمد بن علي بن عبدالله آل خليفة التعاقد مع المدرب الفرنسي والتونسي الأصل ناصيف بياوي لقيادة تدريب الفريق الأول لكرة القدم خلال المرحلة المقبلة خلفاً للمدرب الوطني القدير سلمان أحمد شريدة.

وجرت مراسم توقيع العقد رسمياً حيث وقع عن جانب النادي الشيخ راشد بن عبدالرحمن بن محمد آل خليفة النائب الأول للرئيس رئيس جهاز لعبة كرة القدم بحضور السيد محمد بن محمد بن دينة أمين السر العام والسيد حسن رياض الزياني أمين السر العام المساعد.

ومن المقرر أن يتسلم المدرب التونسي ناصيف بياوي مهام عمله بعد مباراة يوم الغد بين المحرق والبديع في ذهاب دور الـ 16 لبطولة كأس جلالة الملك المفدى للموسم الرياضي 2018/2019م.

وبهذه المناسبة أكد الشيخ راشد بن عبدالرحمن آل خليفة النائب الأول لرئيس النادي على أن التعاقد مع المدرب التونسي ناصيف بياوي يأتي بناء على قرار مجلس الإدارة في اختيار خلفاً للمدرب الوطني الكبير سلمان أحمد شريدة بعد إنهاء العقد بالتراضي، مؤكداً بأن اختيار المدرب الجديد تم بعد دراسة أوراق عدد من المدربين التي عرضت على مجلس الإدارة.

وأشاد نائب رئيس نادي المحرق بما قدمه المدرب الوطني سلمان شريدة خلال فترة عمله مع الفريق مؤكداً بأن سيظل ابناً وفياً لنادي المحرق وأن النادي لن ينسى أبداً تلبيته الدائمة لطلب النادي في أي وقت، متمنياً التوفيق والنجاح للمدرب الجديد في مهام عمله.

من جانبه عبر المدرب ناصيف بياوي عن سروره واعتزازه بالعمل في نادي المحرق العريق، متطلعاً لتحقيق النتائج الإيجابية في المرحلة القادمة بما يرضي طموح مجلس إدارة النادي وجماهيره العريضة.