قالت ثلاثة مصادر مطلعة إن لجنة مراقبة لمنظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك ومنتجين مستقلين خلصت إلى أن مستوى التزام منتجي النفط باتفاق خفض الإمدادات تراجع إلى 111% في سبتمبر، مع تعزيز الدول للإنتاج.

وبلغ معدل الامتثال في أغسطس 129%.

وكانت منظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك قد اتفقت على زيادة إنتاج النفط بنحو مليون برميل يوميا من يوليو، وذلك لدول المنظمة والمنتجين غير الأعضاء.

وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح "اتفقنا على حوالي مليون برميل اقترحناها". وسعت السعودية و#روسيا إلى تعديل اتفاقية تحد من الإنتاج بين أوبك ومنتجين آخرين ساهمت في الارتفاع الحاد في الأسعار، لكن إيران كانت تعارض حتى صباح الجمعة هدف مليون برميل في اليوم.

وقالت مصادر أخرى في أوبك إن الزيادة الحقيقية ستكون أقل، لأن عدة دول تنتج أقل من حصصها في الآونة الأخيرة ستجد صعوبة في العودة إلى حصصها الكاملة بينما لن يسمح للمنتجين الآخرين بسد الفجوة.

واتفق وزراء المنظمة من حيث المبدأ على الوصول بمستوى الامتثال باتفاق الإنتاج إلى 100% من جديد.