"الوطن"- وليد عبدالله

نجح فريق المحرق من الفوز على فريق البديع بهدف للاشيء، في المباراة التي جمعت الفريقين يوم امس على ملعب استاد البحرين الوطني، في ذهاب الدور الـ16 من مسابقة كأس جلالة الملك المفدى لكرة القدم.

ولم يرتق الشوط الأول للمستوى المطلوب، وكان المحرق الافضل في هذا الشوط من حيث الانتشار وتنظيم الخطوط ولكن دون خطورة تذكر، في المقابل حاول البديع امتصاص حماس لاعبي المحرق والاستفادة من المساحات في الخط الخلفي عبر الكرات المرتدة.

ففي الدقيقة 19 سدد لاعب البديع التون جوزيه بريرا كرة قوية من داخل منطقة الجزاء اعتلت العارضة، وفي الدقيقة 32 راوغ لاعب البديع احمد عبدالرحمن الدفاعات المحرقاوية، وسدد كرة "لافه" تمكن الحارس عمر سالم على دفعتين، لينتهي الشوط الاول بالتعادل السلبي.

وفي الشوط الثاني وتحديدا بعد مرور الدقيقة الأولى من زمن الشوط، تمكن المحرق من التقدم بالنتيجة بتسجيل الهدف الاول، بعد سوء تقدير من مدافعي البديع في محاولة لابعاد الكرة، لتتهيأ الكرة للاعب جمال راشد الذي وضع الكرة برأسه داخل الشباك.

بعدها، حاول البديع التقدم في محاولة لادراك هدف التعادل، ففي الدقيقة 62 توغل اللاعب احمد الشروقي من الجهة اليسرى وانفرد بالمرمى إلا أن الدفاعات المحرقاوية أبعدت خطورة الكرة.

وفي الدقيقة 67، أضاع المحرق فرصة اضافة الهدف الثاني، بعد ان سدد اللاعب عبدالله عبدو كرة قوية من خارج منطقة الجزاء ابعد خطورتها الحارس عبدالله علي، ووصلت الكرة للاعب عيسى موسى الذي مررها للمتوغل إسماعيل عبداللطيف الذي سدد الكرة باتجاه المرمى، إلا أن الحارس نجح في إبعادها.

وكاد البديع ان يدرك التعادل في الدقائق الأخيرة من عمر اللقاء، في فرصتين تصدى لهما ببراعة الحارس عمر سالم، لتنتهي المواجهة بفوز المحرق بهدف دون رد.