لندن - محمد المصري

صعد مانشستر سيتي إلى صدارة المجموعة السادسة بفوزه على شاختار دونيتسك في الجولة السابقة، لكنه في الوقت نفسه سيدخل المباراة بحذر بعد أن خسر آخر 3 مباريات أوروبية على ملعبه.

ويحتل السيتي الصدارة (6 نقاط) بفارق نقطة عن ليون، أما شاختار فيأتي في المركز الأخير بنقطتين فقط.

وكان أفضل أداء للسيتي في دوري أبطال أوروبا هو بلوغ الدور نصف النهائي 2015/2016؛ وهذا هو ظهورهم الثامن على التوالي في مرحلة المجموعات.

وواجه السيتي الأندية الأوكرانية على ملعبه 3 مرات، فاز في مباراتين وتعادل في مباراة وخرج بشباك نظيفة في كل تلك المواجهات.

وسبق ونجح شاختار في التأهل إلى الدور ربع النهائي في موسم 2010/2011.

لكن الفريق الأوكراني خرج من مجموعته في ثلاث من آخر خمس مشاركات، وخسر أبطال أوكرانيا في ست رحلات من أصل سبع إلى إنجلترا.

لاعب وسط مانشستر سيتي فرناندينيو لعب لشختار بين عامي 2005 و2013، قبل أن يرحل إلى السيتي.

ويعول السيتي على هجوم النادي بقيادة سيرجيو أغويرو الذي أصبح اللاعب الثالث فقط، بعد تييري هنري (175) وواين روني (183)، ليسجل 150 هدفاً في الدوري الممتاز لنادي واحد.

ويمتلك السيتي أقوى خط دفاع في الدوريات الأوروبية الـ5 الكبرى، وهو ثاني أقوى خط هجوم بعد باريس سان جيرمان.