ميونيخ - مجدي حسونة

تدخل الأندية الألمانية الأربعة المشاركة في بطولة دوري أبطال أوروبا هذه الجولة بشعار لا تراجع ولا استسلام، فكل فريق منهم يطمح إلى تحقيق نتيجة إيجابية تضمن له الصعود إلى الدور المقبل من البطولة الأوروبية، فالفريق البافاري ومتسيد الكرة الألمانية يستضيف فريق أيك أثنيا اليوناني على ملعب أليانز أرينا، فالفريق البافاري الذي تمكن من هزيمة ضيفه في الجولة الماضية بهدفين نظيفين يسعى في هذه الجولة إلى فض الشراكة مع أياكس أمستردام الهولندي الذي يقاسمه الصدارة والذي يخوض بدوره مباراة غاية في الصعوبة على أرضية ملعب مضيفه بنفيكا البرتغالي.

أما أسود الفيستفاليا بروسيا دورتموند فيرحلون إلى العاصمة المدريدية لملاقاة أتليتكو مدريد على الملعب الجديد واندا ميتروبوليتانو وكلهم أمل في تحقيق نتيجة الجولة السابقة بعد أن تمكنوا من الفوز على لاعبي المدرب سيميوني بأربعة أهداف نظيفة، وفي حال حقق لاعبو دورتموند بقيادة المدرب فافر نتيجة إيجابية وعادوا بنقاط المباراة فسيكون دورتموند أول فريق يصعد إلى دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا.

ويطمح شالكه إلى إزاحة فريق مدينة إسطنبول التركية فريق غلطة سراي من المركز الثاني والضامن لصاحبه بالصعود إلى الدور المقبل من البطولة، فكلا الفريقين يطمح إلى تحقيق نتيجة إيجابية بغية الصعود وعرقلة مسيرة الفريق الآخر، مع العلم أن الجولة السابقة شهدت تعادل الفريقين بدون أهداف ليبقى شالكه في المركز الثاني وبفارق نقطة عن غلطة سراي صاحب المركز الثالث برصيد أربع نقاط.

أما أصعب المباريات هذا الأسبوع على الأندية الألمانية هي مباراة ليون الفرنسي الذي يستضيف هوفنهايم على ملعبه ووسط جماهيره، فالفريق الألماني فشل خلال اللقاءات السابقة من تحقيق أي فوز على الفرق التي معه في المجموعة وفي حال عودته بأي نتيجة سلبية فيعني ذلك أن الفريق فرصته معدومة للصعود إلى دورالـ16 لدوري أبطال أوروبا وسيخوض منافسة شرسة مع شاختار الأوكراني لضمان المركز الثالث والذي يؤهل صاحبه للعب في بطولة الدوري الأوروبي.