لندن - محمد المصري

تنطلق السبت القادم الجولة الـ12 من الدوري الإنجليزي الممتاز، والتي تشهد المواجهة المرتقبة بين مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد في ديربي للمدينة.

إلى جانب تجاذبات الديربي المعروفة، والرغبة الجامحة في الفوز ببطولته الخاصة والتي تدخل في ضمن المنافسة العامة، فالمواجهة خارج الخطوط ستكون قوية بين بيب جوارديولا وجوزيه مورينيو في تكرار للمواجهة.

وستكون هذه هي المواجهة رقم 22 بين مورينيو وجوارديولا مع مختلف الأندية، وفي المواجهات الـ21، حقق جوارديولا الفوز في 10 مناسبات مقابل 5 انتصارات لمورينيو و6 تعادلات.

آخر مواجهة جمعت بينهما، كانت على نفس الملعب، الاتحاد، وانتهت بفوز اليونايتد 3/2، في مباراة تألق فيها بول بوغبا.

وستكون المواجهة بمثابة فرصة ثمينة لمورينيو لإلحاق الهزيمة الأولى بجوارديولا هذا الموسم والعودة للصورة في المنافسة، لكنها ستكون صعبة كون أن السيتي يمتلك الدفاع والهجوم الأقوى في البريميرليغ.

وسيحاول مورينيو الاعتماد على واقعيته، ومحاولة استغلال المرتدات، خاصة عبر نجمه المتألق أنتوني مارسيال.

ويسعى آرسنال للعودة لطريق الانتصارات الذي افتقده في آخر مرحلتين بالتعادل، عندما يواجه ولفرهامبتون.

وخسر ولفرهامبتون في مبارياته الـ3 الأخيرة، في المقابل لم يتعرض آرسنال للهزيمة في آخر 9 مباريات في البريميرليغ.

ويسعى تشيلسي للحفاظ قربه من الصدارة عندما يواجه إيفرتون صاحب المركز التاسع، والذي حقق الفوز 4 مرات في آخر 5 مباريات.

سجل تشيلسي هدفين على الأقل في 9 من مبارياته الـ 11 الأخيرة، وهو من بين 3 فرق لم تتعرض للهزيمة.

وسيكون ليفربول أمام مهمة سهلة نسبياً على أمل افتكاك الصدارة في هذه الجولة عندما يواجه فولهام، صاحب المركز قبل الأخير.

واستقبلت شباك فولهام بما لا يقل عن 3 أهداف في آخر 4 مباريات، وقد خسر في كل المباريات، أما ليفربول فلم يعرف طعم الهزيمة في مبارياته الـ26 الماضية.