ليس كل المخلوقات الصغيرة التي تعيش في جسم الإنسان تسبب له المرض، ولكن بعضها ضار، وبعضها لا يضر، حسب ما كشف تقرير لموقع طبي.

وقال موقع "ويب طب" إن بعض أنواع المخلوقات تعيش إما على جسد الإنسان أو داخله، وتختلف بتأثيرها. وعدد أهمها أولا القمل وهي عبارة عن مخلوقات متناهية الصغر، تعيش في شعر الإنسان وتتغذى من دم فروة الرأس. بشكل عام لا يعتبر القمل خطيرا، إلا أنه يسبب الحكة، وهو عالي العدوى، وعادة ما يصيب الأطفال في المراحل الابتدائية.

وثانيا السعفة وهي فطريات تصيبك بالعدوى في أماكن مختلفة من جسمك. في حال إصابة الرأس بالسعفة، من الممكن أن تسبب تساقط الشعر على شكل حلقات، أما في القدمين، تسبب ما يعرف بالقدم الرياضي.

وثالثا الدودة الشصية التي تستطيع هذه الدودة الدخول عبر الجلد وبالأخص في حال المشي حافي القدمين. تعيش الدودة الشصية في الأمعاء، وعادة ما تخرج من الجسم من تلقاء نفسها، لذا لا تعد الإصابة بها خطيرة.

ورابعا الدودة الشريطية وهي الأكثر شيوعا ومعرفة بين الناس، وتصيب الإنسان بسبب لحوم ملوثة بها. المصاب من الممكن أن يلاحظ بيض الدودة وأجزاء منها في الفضلات الخاصة به.

وخامسا الدويدية وهي من الطفيليات التي هي عبارة عن عناكب متناهية الصغر، تعيش على سطح الوجه، ويكثر وجودها مع التقدم بالعمر.

وسادسا الجياردية وهي عبارة عن طفيليات صغير الحجم تعيش في الأمعاء، وتنتقل إلى جسمك عند السباحة أو شرب ماء البحيرات أو الطعام الملوث أو الإنسان المصاب بها.