محمد عباس

جاء قرار مشاركة المنتخب الوطني الأول لكرة السلة في البطولة العربية للمنتخبات المقامة في العاصمة المصرية القاهرة خلال الفترة من 7 إلى 16 نوفمبر 2018 وتوقف دوري السلة بسبب هذه المشاركة لمدة ثلاثة أسابيع ليتيح الفرصة أمام اللاعبين المصابين من أجل إعادة الاستشفاء والعودة سريعا للملاعب مع استئناف المسابقة.

ويعاني عدد من اللاعبين في الفرق المحلية من إصابات متفرقة أبعدتهم عن المشاركة مع فرقهم أو أدت إلى مشاركتهم وهم يعانون من الإصابة.

وجاء توقف الدوري ليعطي فرصة أمام هؤلاء اللاعبين لسرعة العودة إلى فرقهم واستكمال مراحل علاجهم المختلفة.

ففريق الحالة كان يعاني من إصابة نجمه أحمد جمال إلى جانب إصابة محمود عبدالعزيز والعائدين توا للفريق في الوقت الذي يعاني فيه المحرق من عدم اكتمال جاهزية لاعبه المخضرم محمد حسن الملتحق للتو بسلة المحرق.

وفترة التوقف كانت مناسبة للاعبة من أجل إعادة التأهيل واستكمال مرحلة الاعداد لتسجيل عودة قوية للملاعب.

أما المنامة، فإنه يعاني من إصابة نجميه محمد قربان وحسن نوروز واللذين مازالا يحتاجان إلى مرحلة تأهيل إضافية للعودة للملاعب.

فترة التوقف ستساعدهم على استكمال العلاج والعودة في وقت مبكر أكثر مما كان متوقعا.

أما الرفاع فإنه كان يعاني من إصابة لاعبيه محمد عبدالمجيد وسيد صالح مهدي واللذين يحتاجان لهذه الفترة من التوقف لاستكمال الجاهزية.

كما تعرض لاعب الفريق يونس كويد هو الآخر للإصابة وفترة التوقف ستساعده على العودة للفريق في الوقت المناسب.

عموما فإن الفرصة ستكون مواتية أمام مجمل اللاعبين لإكمال العلاج والعودة للملاعب وكذلك لاستكمال مرحلة الإعداد لمن لم ينتهوا بعد من هذه المرحلة.