قال الاحتياطي الفدرالي "المصرف المركزي الأمريكي" في بيان له اليوم إثر اجتماع نقدي إنه أبقى على أسعار الفائدة بلا تغيير غير أنه أوضح أنه سيرفعها تدريجاً في المستقبل.

هذه الخطوة التي توقعتها الأسواق الأمريكية بعد يومين من انتخابات منتصف الولاية، أبقت اللجنة النقدية في المصرف المركزي أسعار الفائدة بلا تغيير في نطاق يتراوح بين 2% إلى 2,25%.

وكرر البنك المركزي أنه يتوقع "زيادات تدريجية أخرى" في سعر الفائدة الرئيسي مع استمرار الاقتصاد في التوسع.

وأثار الاحتياطي الفيدرالي برفعه أسعار الفائدة غضب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي اعتبر مؤخراً أن المصرف المركزي "أصابه الجنون" وأنه يشكل "التهديد الرئيس" له.

لكن كبير مستشاريه الاقتصاديين لاري كادلو أكد أن ترامب "يعطي رأيه" بصفته رجل أعمال مخضرم و"لا يتعدى" على استقلالية الاحتياطي الفيدرالي على الرغم من كل هذه الانتقادات.