يتفضل صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء فيشمل برعايته حفل تكريم الفوج الثالث عشر من خريجي الجامعة الأهلية الأحد في مركز المؤتمرات بفندق الخليج.

وأعرب الرئيس المؤسس ورئيس مجلس أمناء الجامعة الأهلية البروفيسور عبدالله الحواج عن جزيل شكر الجامعة الأهلية إدارة وأساتذة وطلبة وخريجين وأولياء أمور لسموه على رعايته الكريمة، ودعمه اللامحدود للجامعة الأهلية ومنتسبيها في مختلف إنجازاتها الأكاديمية والتعليمية.

وأضاف: "إن رعاية سموه الكريمة لحفل تكريم الفوج الثاني عشر من خريجينا رسالة دعم واضحة للدور العلمي والأكاديمي الذي تضطلع به الجامعة الأهلية خدمة للوطن، ويعبر هذا الدعم عن عظيم الاهتمام الذي يوليه صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء شخصياً بالتعليم العالي في البحرين ومسيرته المشرقة".

وقال بأن "الحفل ومن وحي توجيهات سموه سوف يجسد التحام أبناء البحرين جميعهم خلف قيادتهم الحكيمة، ويعبر عن روح المحبة والألفة والانتماء التي تتمتع بها أجواء الجامعة الأهلية"، مشدداً على عناية إدارة الجامعة بجعل حفل التخرج هذا العام مميزاً وبحلة جديدة ليكون عرساً وطنياً بامتياز ويرسم البسمة والفرحة على وجوه الخريجين وعائلاتهم.

من جانبه، أوضح رئيس الجامعة البروفيسور منصور العالي بأن "احتفال الجامعة بالفوج الثاني عشر من خريجيها سيقام في مركز المؤتمرات بفندق الخليج وفاءً لأبنائنا وبناتنا الخريجين الذين بذلوا جهوداً مقدرة في تحصيلهم العلمي حتى تمكنوا من تحقيق أحلامهم نحو العزة والرفعة والمشاركة الإيجابية في نهضة الوطن". وأكد على أن الحفل يمثل أيضا تكريما لذوي الخريجين وعائلاتهم الذين وقفوا إلى جانب أبنائهم طيلة سنوات الجد والاجتهاد .

وأضاف: "الجامعة الأهلية المصنفة في المرتبة الأولى من بين الجامعات الأكثر تقدماً في الوطن العربي، و35 من بين أكثر من ألف جامعة بالمنطقة العربية استنادا إلى إحدى أهم مؤسسات التصنيف الأكاديمي العالمية وهي QS الأسترالية، والمصنفة من بين جامعات الفئة الأولى في تقارير هيئة ضمان الجودة تستعد لتخريج الفوج الثالث عشر متضمناً 388 خريجاً، من الحاصلين على درجتي البكالوريوس والماجستير من ست كليات علمية، هي: كلية تكنولوجيا المعلومات، كلية العلوم الإدارية والمالية، كلية العلوم الطبية والصحية، وكلية الآداب والعلوم والتربية، وكلية الهندسة، وكلية الدراسات العليا والبحوث. ذلك لأن الجامعة تهدف ومنذ نشأتها إلى تقديم نموذج راق من التعليم ذي الجودة العالية في إطار تعزيز الدور الريادي لمملكة البحرين في مجال التعليم العالي".

وأكد أن الجامعة تطمح إلى أن تكون عنصرا فعالا في جعل مملكة البحرين مركزاً تعليمياً رائداً في المنطقة، بالشكل الذي وجه له صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء، من خلال اجتهاد الجامعة في توفير مخرجات قادرة على التنافس بأسواق العمل في ظل الطفرة التكنولوجية التي يشهدها العالم والمتغيرات الدولية المتسارعة، مستعينة -أي الجامعة الأهلية- بما تمتلكه من تعاون أكاديمي وبحثي مع عدد من الجامعات العريقة في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا.

ويأتي حفل تخريج الفوج الثالث عشر بعد 12 فوجاً من الطلبة الذين خرجتهم الجامعة في السنوات الماضية، الذين أثبت جلهم كفاءة مهنية عالية في سوق العمل، وتبوأ عدد واسع منهم مواقع متقدمة في الوزارات والمؤسسات والشركات التي التحقوا بها.