روما - أحمد صبري

تعود عودة الكالتشيو للدوران من جديد بعد انتهاء فترة التوقف الدولية بسبب مشاركة المنتخبات في التصفيات القارية وانشغال البعض الآخر بخوض بعض المباريات الودية.

وسيستضيف يوفنتوس متصدر البطولة على ملعبه "فريق سبال" القادم من مدينة فيرارا في مواجهة سهلة نظرياً على كافة الأصعدة للبيانكونيري نظراً للفوارق الفنية الضخمة بين الفريقين بالإضافة إلى التباين الواضح في الخبرات، وسيلجأ المدرب ماسيمليانو أليجري مدرب يوفنتوس كعادته بعد أي توقف لمنح أكبر قسط ممكن من الراحة للاعبيه الدوليين ولهذا من المتوقع مشاهدة تغييرات واسعة في تشكيلة الفريق تجنباً للإرهاق.

أما نابولي الوصيف فسيخوض هو الآخر مواجهة سهلة على ملعبه مع فريق كييفو صاحب المركز الأخير وهو الفريق الوحيد الذي لم يحقق أي فوز حتى الآن في بطولة الدوري الإيطالي وقد يلجأ أنشيلوتي لإتباع نفس أسلوب مواطنه أليجري لتوفير جهد لاعبيه لمواجهة النجم الأحمر بطل صربيا في دوري الأبطال وهي المباراة التي لا يمتلك الفريق الإيطالي فيها خياراً آخر سوى الفوز لو أراد مواصلة المنافسة على حصد بطاقة الترشح للدور التالي.

بينما يستضيف الإنتر صاحب المركز الثالث فريق فروزينوني صاحب المركز قبل الأخير في مباراة قد تكون مناسبة ليستعيد المدرب سباليتي ثقته في نفسه وثقة جمهوره من جديد بعد الخسارة القاسية في الجولة الماضية على يد أتلانتا برباعية مع الرأفة.

في حين سيسافر فريق إي سي ميلان القطب الأخر لمدينة ميلانو للعاصمة الإيطالية روما لمواجهة فريق لاتسيو في قمة الجولة خاصة وأن الروسونيري يحتل المركز الخامس في الترتيب بفارق نقطة واحدة عن لاتسيو الذي يحتل المركز الرابع وهو المركز المؤهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.