شارك مدير عام الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية على رأس وفد من وزارة الداخلية في الاجتماعات الحالية للدورة الثالثة والخمسين للجنة الفرعية المعنية بالاتجار غير المشروع بالمخدرات والمسائل ذات الصلة في الشرقين الأدنى والأوسط، والذي يُعقد في باكو عاصمة جمهورية أذربيجان خلال الفترة من 19 إلى 23 نوفمبر الجاري.

وألقى مدير عام الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية كلمة نقل فيها للمشاركين بالاجتماع تحيات وزير الداخلية، وتطلعاته الصادقة نحو نجاح أعماله ، مؤكدا على حرص البحرين على مواصلة آليات التعاون الأمني الدولي والإسهام الفعال في إيجاد وسائل أكثر نجاحا للحد من مشكلة المخدرات وتلافي آثارها.

كما استعرض الجهود الكبيرة لمملكة البحرين في مكافحة ظاهرة الاتجار غير المشروع بالمواد المخدرة بدءاً من إطلاق «الخطة الوطنية لمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية» ونسبة النجاح العالية التي حققتها تلك الخطة والتي بلغت 86%، وكذلك جهود التعاون مع مكتب الأمم المتحدة المعني بمكافحة المخدرات والجريمة وإقامة العديد من الورش التدريبية المشتركة، بالإضافة لتدشين برنامج مكافحة العنف والإدمان «معاً»، وتعريب البرنامج كاملاً ليتناسب مع عادات وتقاليد مملكة البحرين العربية والإسلامية، ودوره في تعزيز مبدأ الشراكة المجتمعية، فضلاً عن إطلاق شعبة الإعلام الجنائي بالإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية العديد من الحملات التوعوية والمعارض والمحاضرات التثقيفية للتوعية بأضرار المخدرات.

وتطرق مدير عام الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية في كلمته إلى علاقات التعاون والروابط المشتركة بين مملكة البحرين وشقيقاتها دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وتبادل المعلومات والتنسيق الأمني المشترك بينها .

ويناقش الاجتماع الوضع الحالي للتعاون الإقليمي وإعداد إستراتيجية المكافحة الشاملة والمتوازنة لمكافحة المخدرات وتنفيذ القرارات الصادرة عن الدورة الخاصة للجمعية العامة المنعقدة عام 2016 كذلك استعرضت مجموعات العمل على هامش الاجتماع تبييض الأموال بسبب الاتجار بالمخدرات وتدفق الأموال غير القانوني وتحقيق التواصل بين مراكز التعاون الإقليمي بغرض تبادل المعلومات، وإعداد البرامج التنموية الشاملة والبديلة وتنفيذها.