أكد رئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين سمير ناس، أهمية إزالة المعوقات التي تواجه التجارة البينية بين دول المجلس، وتعزيز المزايا التنافسية لكل دولة، والاستفادة منها للوصول إلى تكامل اقتصادي يجعل دول المجلس مجلس التعاون لدول الخليج العربية قوة اقتصادية وتجارية عالمية.

وشاركت الغرفة ممثلة برئيسها سمير ناس، ونائبيه الأول خالد نجيبي، والثاني محمد الكوهجي، والرئيس التنفيذي شاكر الشتر، في اللقاء التشاوري الذي عقد الأربعاء بين وزراء التجارة بدول المجلس ورؤساء اتحادات غرف دول مجلس التعاون الخليجي بدولة الكويت الشقيقة.

وتم مناقشة نتائج اللقاء التشاوري الدوري مع وزراء التجارة والصناعة بدول المجلس والذي عقد في 22 مايو 2017 بالبحرين، إلى جانب التطرق إلى تعزيز القيمة الخليجية المضافة ودعم منتجات خليجية المنشأ، ومعالجة الأزمة المالية بدون الإخلال بوظائف القطاع الخاص الخليجي. كما تم على هامش اللقاء التشاوري عقد اجتماع لجنة التعاون التجاري (56)، واجتماع لجنة التعاون الصناعي (44).

وأكد رئيس الغرفة، أهمية مضاعفة الجهود لاستكمال مسيرة الوحدة والتكامل الاقتصادي والسوق الخليجية المشتركة بما يحقق تطلعات قادة دول مجلس التعاون الخليجي وشعوبها، مع ضرورة تعزيز التعاون الفعلي لتنفيذ جميع المحاور التي تمت مناقشتها خلال اللقاء.