جدة - كمال إدريس

انتهى مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة من تصميم وبرمجة "خط الرسم العثماني.. بروايةِ قالون" عن نَافِعٍ المَدَنيِّ، وهي الرواية التي يقرأ بها أهل ليبيا وأكثر أهل تونس.

وقد تَمَّ صَفُّها كاملةً باستخدام لوحة المفاتيح العادية، دون الحاجة إلى إدراج أيَّة رموز لا تتوافق مع النظام المعياري "Unicode".

وأوضح الأمين العام لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف محمد سالم العوفي، أن المجمع أُلحق ملف بصيغة "وورد" مع الرواية المذكورة، يحتوي على نص القرآن الكريم كاملاً طبقاً للرسم العثماني الموافق لمصحف المدينة النبوية، وهو وثيقة حائزة على المصادقة الرقمية من مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف.