مريم بوجيري

كشفت مصادر مطلعة لـ"الوطن"، وجود تصور متكامل لكتلة "الأصالة" الإسلامية فيما يتعلق برئاسة مجلس النواب ومنصب النائب الثاني للمجلس والذي تسعى الأصالة للحفاظ عليه خلفاً للنائب السابق الممثل عنها عبدالحليم مراد، في حين تتجه الأصالة لإعلان موقفها رسمياً السبت بعد اجتماع المكتب السياسي للجمعية.

وأكدت المصادر، أن الاجتماع سيكون تنسيقياً مع بعض الجهات والنواب الآخرين والتي تأتي بعد اجتماعات مكوكية أجرتها الجمعية داخلياً خلال الأيام الماضية للخروج بتصور نهائي وموحد، حيث أوضحت المصادر أن الجمعية تتجه للتصويت للأصلح حفاظاً على المصلحة العامة.

وتشير المعلومات، أن الأصالة ستسعى للحفاظ على منصب النائب الثاني لرئيس مجلس النواب خلفاً للنائب السابق عبدالحليم مراد حيث سيتم الاختيار بين المترشحين الممثلين عن الكتلة في المجلس وهم النائب علي زايد والنائب أحمد الأنصاري والنائب عبدالرزاق حطاب، في حين من المرجح أن تحصر المنافسة على مقعد النائب الثاني بين الأنصاري وحطاب.

وأكدت المصادر أن الأصالة ستعلن موقفها من رئاسة المجلس إلى جانب مرشحها عن منصب النائب الثاني في بيان رسمي سيصدر غداً السبت وذلك بعد إجماع المكتب السياسي للجمعية.

الجدير بالذكر أن جمعية الأصالة الإسلامية تمتلك كتلة نيابية ممثلة عنها كأكبر كتلة في البرلمان الجديد، وذلك بعد الانتصار بمترشحيها الثلاثة بالمحافظة الجنوبية أولهم أحمد الأنصاري الذي كسب الجولة الأولى لمقعد الدائرة الثالثة، في حين فاز ممثلها علي زايد بمقعد رابعة الجنوبية بعد تغلبه على النائب محمد المعرفي، إلى جانب فوز ممثلها بالدائرة السادسة عبدالرزاق حطاب على منافسه محمد درويش.