شدد رئيس لجنة الثروة الغذائية بغرفة تجارة وصناعة البحرين خالد الأمين على أهمية تعاون كافة الجهات المعنية مع تجار المواشي والأعلاف والمربين خاصة وأنهم يساهمون وبشكل مباشر في تعزيز الامن الغذائي بالبحرين.

ودعا خلال اللقاء التشاوري المفتوح والذي عقد الخميس ببيت التجار مع تجار المواشي والأعلاف، إلى ضرورة إيجاد الحلول الجذرية لكافة المعوقات التي يواجهونها.

كما تم خلال اللقاء مناقشة عدد من المواضيع الهامة كالنظافة والذي يتعلق بالمناطق المحيطة بالحظائر والممرات ووضع حاويات في المنطقة الخاصة بالحظائر للحفاظ على نظافة المنطقة والبيئة، إلى جانب أهمية رصف الطرق ووضع انارات للمساهمة في تطوير القطاع، وتخفيض تعرفة الكهرباء والماء والرسوم المفروضة من بعض الجهات المختصة بالقطاع، إضافة إلى اهمية إرجاع الخدمات البيطرية من علاجات وتحصينات، وتكثيف الحملات الرقابية على اللحوم المذبوحة محلياً.

وأشار الأمين إلى عزم اللجنة زيارة مسلخ وحظائر الهملة خلال الشهر الجاري للاطلاع على كافة المشاكل وبحث الحلول الكفيلة للارتقاء بهم إلى المستويات المأمولة، موضحاً أن قطاع الأغذية يعتبر من احد القطاعات الاساسية للمواطنين والوافدين وتلعب دوراً حيوياً في دعم الاقتصاد الوطني.

فيما أكد عدد من تجار المواشي والمربين بأن غياب الخدمات البيطرية أثرت سلباً على أعمالهم بسبب زيادة أعداد الوفيات بين الأبقار والأغنام، مطالبين بضرورة أن يكون المحجر عند أحد المنافذ بالمملكة "ميناء خليفة بن سلمان البحري" لتسهيل عملية النقل، كما أشادوا بجهود غرفة تجارة وصناعة البحرين في حل مشاكلهم من خلال التواصل مع الجهات المعنية.