مروة غلام

كشف مسؤول الشؤون الإدارية والقائم بأعمال مدرسة سانت كريستيفور أندي برايس لـ"الوطن"، أنه تم رصد حالة واحدة على الأقل من بين الطلبة مصابة بفايروس إنفلونزا الخنازير، وعلى الفور قامت المدرسة بنشر تعميم يدعو للكشف طبياً على الطلبة في حالة إصابتهم بأعراض المرض كارتفاع درجة الحرارة وغيرها من أعراض الإنفلونزا.

وجاء في نص التعميم الذي تم إرساله لأولياء الأمور "الآباء الأعزاء، هذه الرسالة لإبلاغك بوجود حالة فيروس إنفلونزا H1N1 في المدرسة، ولا يوجد سبب للقلق ، يرجى البحث عن أي أعراض ورؤية طبيب الأطفال الخاص بك إذا ظهرت الأعراض".

وتضمن التعميم "هذه الأعراض هي نفس الإنفلونزا "العادية" وعادة ما تبدأ بدرجة حرارة عالية. عادة، يكون الفيروس خفيفًا وسيستمر بضعة أيام. ومع ذلك ، فإن الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة أكثر عرضة للخطر ، لذلك فإن زيارة الطبيب هي إجراء وقائي معقول".

وأضاف التعميم "إذا كان طفلك يعاني من أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا، يمكن إجراء اختبار مسح للفيروس في مستشفى الإرسالية الأمريكية أو مستشفى الملك حمد. ويمكن للاكتشاف المبكر والعلاج أن يقلل من الفترة الزمنية التي يعاني فيها طفلك من الصدمة. يرجى التأكد من أن المدرسة تتخذ إجراءات للحد من انتشار العدوى".