حصدت حملة الإمامين العسكريين الثامنة للتبرع بالدم 178 كيساً السبت في صالة الحاج أحمد منصور العالي. ونظمت الحملة جمعية عالي الخيرية الاجتماعية وجمعية البحرين لرعاية مرضى السكلر بمساندة من بنك الدم في وزارة الصحة، وبرعاية وكيل وزارة الصحة د.وليد المانع.

وأعلنت جمعية عالي أن 275 شخصاً تقدموا للتبرع، وكان أكبر متبرع بعمر 56 سنة، وأصغرهم بعمر 18 سنة.

وعبر المتبرعون عن ارتياحهم لحسن التنظيم الذي أدى إلى السرعة في إنهاء الاجراءات.

وقال د.المانع إن "وزارة الصحة تدعم هذه الحملات التي تجسد معاني رائعة وتقوي العلاقة بين وزارت ومؤسسات الدولة ومؤسسات المجتمع الرامية للارتقاء بمستوى الخدمات في جميع القطاعات".

وأضاف أن بنك الدم يزخر بمخزون متميز بفضل تعاون مؤسسات المجتمع، منوهاً بدور جمعية عالي الخيرية الاجتماعية. وقال إن تجاوب المتبرعين يمثل أهل البحرين المبادرين لدعم جهود الدولة في تنمية المجتمع.

فيما قال رئيس مجلس إدارة جمعية عالي عادل الستري إن المتبرعين شكلوا أحد أهم عوامل النجاح بحضورهم المكثف منذ اللحظات الأولى لافتتاح الحملة في الثامنة صباحاً وحتى الواحدة ظهراً للمساهمة في رفد مخزون بنك الدم المركزي، ورسخوا فكرة التبرع الطوعي في المجتمع البحريني، مؤكداً أن الشراكة التي تشكلها حملات التبرع بالدم مع المؤسسات الأهلية والمجتمعية بشتى أنواعها هي الركيزة الأساسية لاستمرار هذه الحملة.

وأبدى الأمين العام لجمعية البحرين لرعاية مرضى السكلر زكريا الكاظم امتنانه الكبير لكل الحضور وحرصهم على عمل الخير معتبراً أن كل قطرة دم تحمل أهمية كبرى في بنك الدم المركزي لحفظ العائلة البحرينية والمرضى عند احتياجهم غلدم.