أكد رئيس الأمن العام اللواء طارق الحسن عمق ومتانة العلاقات التاريخية الوثيقة التي تربط مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية الشقيقة.

وترأس اللواء الحسن، وفد وزارة الداخلية المشارك في الاجتماع الثاني للجنة الأمنية المشتركة بين وزارتي الداخلية بمملكة البحرين والمملكة العربية السعودية الشقيقة، والذي عقد في العاصمة السعودية الرياض، حيث تدارس الجانبان، المشاريع والمبادرات التي توصلت إليه فرق العمل المشتركة وهي الفريق الأمني وفريق حرس الحدود والمنافذ والجوازات وفريق التطوير الاستراتيجي.

وسيقوم الفريق الفني المشترك بالبدء في وضع آليات تنفيذية لتلك المبادرات، وإعداد خطط تنفيذها على أن ترفع نتائج أعماله للجنة الأمنية بشكل دوري.

ونوه رئيس الأمن العام، إلى أهمية اجتماع للجنة الأمنية المشتركة، والمشاريع والمبادرات التي تم بحثها لما فيه مصلحة البلدين الشقيقين.

ونقل رئيس الأمن العام، تحيات الفريق أول ركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية، إلى أخيه صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف آل سعود وزير الداخلية بالمملكة العربية السعودية الشقيقة، وتمنياته بأن يحقق اجتماع اللجنة الأمنية المشتركة، الأهداف التي تسهم في خدمة المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين.

يذكر أنه تم الاتفاق على تشكيل اللجنة الأمنية المشتركة خلال الزيارة التي قام بها صاحب السمو الملكي وزير الداخلية بالمملكة العربية السعودية الشقيقة إلى مملكة البحرين في 9 يناير 2018 بحيث تتولى اللجنة بحث ومناقشة الموضوعات التي يتم الاتفاق عليها والعمل على تعزيز التعاون والتنسيق في مجال العمل الأمني.

وضم الوفد المرافق لرئيس الأمن العام، رئيس الجمارك وعددا من القيادات الأمنية بوزارة الداخلية.