بيعت سمكة تونة ذات زعانف زرقاء يبلغ وزنها 278 كيلوغراما بمبلغ 33.6 مليون ين (3 ملايين دولار) في المزاد الأول لعام 2019، في اليابان.

ويعد هذا أيضاً أول مزاد منذ نقل سوق تسوكيجي الشهير في طوكيو إلى موقع جديد على الواجهة البحرية للمدينة.

وكان العرض الفائز بالنسبة للنوع الثمين - وإن كانت مهددة بالانقراض- في مزاد فجر السبت هو أكثر من ضعف ما انتهى إليه المزاد السنوي في 2013.

واشترت هذه السمكة شركة كيومورا، التي يدير مالكها كويشي كيمور سلسلة "سوشي زانماي".

يشار إلى أن شركة كيومورا كانت قد فازت بالمزاد السنوي السابق.

وأظهرت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية "ان.اتش.كيه" كيومورا مبتهجاً وهو متفاجئ بارتفاع سعر التونة هذا العام، قائلا: "جودة التونة التي اشتريتها هي الأفضل"، إذ تباع الأسماك عادة بسعر يصل إلى 40 دولاراً للرطل الواحد (88 دولارا للكيلوغرام) لكن السعر يرتفع إلى ما يزيد عن 200 دولار للرطل قرب نهاية العام، خاصة بالنسبة للصيد الثمين القادم من أوما في شمال اليابان.

يذكر أن أسعار المزاد هي أعلى من المعتاد بالنسبة للتونة ذات الزعانف الزرقاء. وكان مزاد العام الماضي هو الأخير في تسوكيجي قبل أن ينتقل السوق إلى منشأة جديدة على موقع سابق لمصنع غاز في خليج طوكيو. تأخر هذا النقل مراراً بسبب المخاوف من تلوث التربة.

ويعتبر اليابانيون هم أكبر مستهلكي سمك التونة ذات الزعانف، وقد أدى ارتفاع الاستهلاك هناك وفي الخارج إلى الإفراط في صيد هذه الأنواع، مما دفع الخبراء إلى التحذير من أنها قد تواجه خطر الانقراض المحتمل، حيث انخفض هذا النوع في المحيط الهادئ بنسبة 96% عن مستويات ما قبل الصناعة.