باريس - (رويترز): دعت وزارة الخارجية الفرنسية، إيران، الجمعة، إلى "الوقف الفوري لكل الأنشطة المرتبطة بالصواريخ الباليستية التي يمكن أن تحمل أسلحة نووية".

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية، أنييس فون دير مول، في المؤتمر الصحافي اليومي، "تُذكر فرنسا بأن البرنامج الصاروخي الإيراني لا يتفق مع قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231".

وأضافت أن "فرنسا تدعو إيران إلى الوقف الفوري لكل الأنشطة المرتبطة بالصواريخ الباليستية التي يمكن أن تحمل أسلحة نووية، بما في ذلك التجارب التي تستخدم تكنولوجيا الصواريخ الباليستية".

وكانت فون دير مول ترد على تصريحات للرئيس الإيراني، حسن روحاني، الخميس أعلن فيها عزم طهران إرسال قمرين صناعيين إلى الفضاء باستخدام صواريخ مصنوعة في إيران.

وأعربت الولايات المتحدة الأمريكية عن قلقها من تطوير البرنامج الصاروخي الإيراني، وقدرة صواريخ طهران على حمل رؤوس نووية.

وفي الجولة الحالية التي يقوم بها وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو ، التقى، الخميس، في القاهرة مع نظيره المصري، سامح شكري، وبحث معه حملة التدمير التي يقوم بها النظام الإيراني في المنطقة.