أعلنت غرفة تجارة وصناعة البحرين عن افتتاح مجلسها الأسبوعي والذي من المقرر إن يركز في كل جلسة من جلساته الأسبوعية على احدى القطاعات التجارية في البحرين، حيث تبدأ أولى جلساته الأحد بعد صلاة المغرب مباشرة في قاعة المجلس ببيت التجار وسيتم التركيز على قطاع الأسواق التجارية.

ووجه رئيس الغرفة سمير ناس دعوة إلى أعضاء مجتمع الأعمال، ودعاهم إلى حضور المجلس وإثراء مناقشاته بمداخلاتهم الهادفة. وشدد ناس قائلاً "أننا حريصون جدا على مقابلة أعضائنا ومناقشتهم بشأن القضايا المتعلقة بالأسواق التجارية في جو ودِّي".

وأضاف "الحفاظ على التواصل الفعال والمباشر مع أعضائنا هو في صميم استراتيجيتنا في الدورة التاسعة والعشرين للمجلس". واختتم قائلاً: "نحن نقدر عالياً إسهام أعضائنا ومداخلاتهم، لأنها تشكل مصدراً للمعلومات تساعد على تعمقنا أكثر في قضايا الأسواق التجارية".

ومن المقرر، أن تستمر مجالس الغرفة أسبوعيا لتتناول احد القطاعات في المملكة حيث سيكون ثاني لقاءاتها الأحد 20 يناير ليسلط الضوء على قطاع التعليم، على ان يتم عقد مجلس قطاع التكنولوجيا اجتماعه يوم 27 يناير.

فيما تواصل الغرفة لقاءاتها الاسبوعية في فبراير بلقاء المهتمين بقطاع الثروة الغذائية وذلك الأحد 3 فبراير، ومن ثم القطاع الصحي في 10 من نفس الشهر.

كما سيتم لقاء المهتمين بقطاع الصناعة والطاقة في 17 فبراير المقبل، كذلك قطاع الضيافة والسياحة 24 فبراير، فيما سيكون قطاع العقار والإنشاء في 3 مارس، كذلك القطاع الماليي والتأمين والضرائب في 10 مارس، فيما يعقد لقاء قطاع النقل والخدمات اللوجستية في 17 مارس المقبل.