محمد عباس

أكد المدرب الوطني وعضو لجنة التطوير في الاتحاد البحريني لكرة القدم موسى حبيب، أن فرق مجموعتنا في بطولة كأس آسيا متقاربة ولا توجد أفضلية واضحة لأي من المنتخبات على أخرى.

وقال: "التصنيفات التي كانت تعطي المنتخبين الإماراتي والبحريني الأفضلية في المجموعة غير واقعية وإنما المنتخبات الأربعة متقاربة إلى درجة كربيرة ومن الصعوبة التكهن بنتائج المباريات في هذه المجموعة".

وأضاف حبيب "النظرة السابقة للمنتخبات يجب أن تتغير فجميع المنتخبات الآسيوية تعمل باجتهاد وبقوة وتسعى للتطوير والهند باتت تمتلك دوري محترفين قوي ومنظومة كروية متطورة بدئت تنعكس في منتخبها".

وتابع "المنتخب الهندي متطور وواقعي ويجب أن نلعب ضده بواقعية فهو باعتقادي أكثر منتخبات المجموعة تنظيما على رغم أنه من الناحية الفردية الأقل بين المنتخبات".

وواصل "منتخبنا مطالب باللعب بشكل هجومي أمام الهند لأنه التعادل يخرجنا من المنافسة ولا بج من الفوز في المباراة ولذلك يجب أن نمتلك القدرة على الهجوم وعلى خلف الفرص والتسجيل".

وأشار حبيب إلى أهمية الأداء الهجومي القوي في اللقاء إذا ما أردنا تحقيق الفوز لأنه كلما مضى الوقت دون أن نسجل هدف فإننا سنواجه صعوبات كبيرة في المباراة.

وأضاف "الأمل مازال موجودا في التأهل للدور الثاني وهو ما يتطلب التهيئة النفسية والفنية الجيدة للقاء"، مؤكداً أن منتخبنا لم يقدم المستوى المأمول منه ضد المنتخب التايلندي.

وقال: "الفريق لم يظهر بصورة جيدة ولم نستطع خلف الفرص أو تهديد مرمى المنتخب التايلندي ويبدو أن الثقة الزائدة لدى الشارع الرياضي في الفوز على تايلند قد انعكست على أداء المنتخب في اللقاء".