ستكون مواجهة البرتغال وغانا في كأس العالم، مساء الخميس، ضمن المجموعة الثامنة، هي خامس مواجهة لكريستيانو رونالدو ضد منتخبات أفريقيا.

وخاض رونالدو 4 مباريات سابقة ضد منتخبات القارة الأفريقية في كأس العالم، نجح خلالها في تسجيل هدفين وتحقيق 3 انتصارات وتعادل وحيد دون تكبد أي خسارة.



وبدأت مسيرة رونالدو في كأس العالم في نسخة 2006 بألمانيا ضد خصم أفريقي يتحدث اللغة البرتغالية، وهو منتخب أنجولا، حين نجح رفاق «الدون» في تحقيق الفوز بهدف نظيف في مجموعة فازت فيها البرتغال بمبارياتها الـ3 وأكملت طريقها وقتها نحو نصف النهائي.

رونالدو لم يوقع على الهدف الذي أحرزه وقتها زميله بيدرو باوليتا، لكن النجم المتوج 5 مرات بالكرة الذهبية افتتح سجله التهديفي في المونديال في المباراة التالية ضد إيران في الفوز 2-0.

في 2010، واجه رونالدو في مباراته الأولى المنتخب الإيفواري، في مجموعة كانت تضم كوريا الشمالية والبرازيل، وانتهى اللقاء بالتعادل بدون أهداف، لكن البرتغال صعدت للدور الثاني كوصيفة لاحقاً خلف البرازيل، وخرجت بهدف ضد إسبانيا في ثمن النهائي.

وافتتح رونالدو سجله التهديفي ضد الأفارقة في نسخة 2014، والتي شهدت خروج البرتغال من الدور الأول، حيث سجل هدف الفوز 2-1 على غانا في الجولة الأخيرة، وهو الانتصار الذي لم يشفع لبرازيل أوروبا للتأهل للدور الثاني، حيث حسمه المنتخبان الألماني والأمريكي وقتها.

وختم رونالدو مواجهاته ضد الأفارقة بشكل رائع في نسخة 2018، بتسجيل هدف الفوز 1-0 على المغرب بالجولة الثانية، والذي كان فوز برازيل أوروبا الوحيد في البطولة، ليقودها للدور الثاني، قبل الخسارة لاحقاً 2-1 أمام أوروجواي.

ويأمل رونالدو عندما يلتقي مع غانا في المرة الثانية في تاريخه أن يحقق الفوز ويسجل كما فعل في 2014، لكن مع التأهل للدور الثاني وليس الخروج المبكر مثلما حدث قبل 8 سنوات.