حسين الدرازي

أكمل نادي الخالدية التعاقد مع المحترفين الأربعة الذين سيرتدون الشعار الأصفر خلال منافسات الموسم الرياضي القادم 2022-2023 وذلك بالإعلان عن التعاقد مع المحترف الرابع وهو لاعب خط الوسط رافائيل أسيس، إذ جرت مراسم التوقيع بحضور رئيس مجلس إدارة النادي محمود جناحي، علماً بأن النادي قد أعلن سابقاً عن التعاقد مع ثلاثة محترفين وهم العماني زاهر الأغبري بالإضافة للجزائري سامي فريوي، ولاعب (مغاربي) آخر هو التونسي أيمن الحرزي، وبذلك يكون الخالدية قد استبدل محترفيه الأربعة الذين لعبوا الموسم الماضي بالكامل.

والبرازيلي أسيس (32 عاماً) سبق له اللعب بمنطقة الخليج وكان ذلك مع نادي الفيحاء السعودي بموسم 2020-2021، بينما أغلب مشواره الرياضي قضاه ما بين أندية موطنه البرازيل بالإضافة للبرتغال، إذ لعب لعدة أندية برازيلية وبرتغالية، وفي موسم 2017-2018 انتقل في البرتغال من براغا إلى نادي فيريرا مقابل مليون ونصف المليون يورو!

أما لاعب خط الوسط التونسي أيمن الحرزي (27 عاماً) فهو قادم من نادي الصفاقسي التونسي وهو النادي الثاني الذي لعب له في تونس بعد شبيبة القيروان الذي نشأ فيه، وبتوقيعه مع الخالدية ستكون هذه المحطة الأولى له خارج بلاده تونس، وبحسب بعض المواقع العالمية المتخصصة في انتقالات اللاعبين فإن هذه الصفقة بلغت 800 ألف يورو (تقريباً 300 ألف دينار).

وبالنسبة للمهاجم الجزائري سامي فريوي (31 عاماً) فهو قادم من نادي مولودية الجزائر، ولعب لعدة أندية في بلاده وكانت له محطة احتراف خارجية واحدة مع نادي لاريسا اليوناني في 2018.

والعماني زاهر الأغبري (23 عاماً) يلعب في طرف الوسط ولديه خبرة احتراف خارجية حينما لعب مع نادي مس رافسنجان في الدوري الإيراني الموسم الماضي، فيما كان الخالدية قد أعلن سابقاً عن التعاقد مع النيجيري برنس القادم من الرفاع الشرقي، وسيتم تسجيل أحد المحترفين بصفة (لاعب شركة طموح)، إذ إن اللوائح تسمح بتسجيل أربعة محترفين أجانب بالإضافة إلى لاعب من طموح، بحيث لايزيد العدد عن خمسة لاعبين.

والأسماء التي تعاقد معها الخالدية هي أسماء (ثقيلة) ولها وجودها وتاريخها، وبالتالي من المتوقع لهم النجاح وأن يكونوا إضافة كبيرة للنادي وكذلك لدورينا، خصوصاً في ظل مشوارهم الحافل والمبالغ المالية الكبيرة التي تمت من خلالها هذه الصفقات.

والمُلاحظ في قائمة المحترفين لفريق الخالدية عدم وجود أي لاعب في خط الدفاع، إذ يأتي ذلك بعد أن أبرم النادي صفقة (دفاعية) محلية تمثلت في التعاقد مع مدافع نادي الرفاع الشرقي ومنتخبنا الوطني عبدالله الهزاع الذي سيكون بجوار أحمد بوغمار الموسم القادم بعد أن كان الصربي لازار مزاملاً لبوغمار الموسم الماضي، وبالنسبة للصفقات المحلية الأخرى فقد تم التعاقد مع الحارس سيد محسن علي ليكون بجوار سيد شبر علوي بعد انتقال الحارس الآخر إبراهيم لطف الله للأهلي، وأيضاً تم التعاقد مع لاعب طرف الوسط علي عبدالله قادماً من نادي الحد.

وكان الخلداويون قد بدؤوا قبل فترة تدريباتهم التحضيرية للموسم القادم بقيادة المدرب البرتغالي برونو ميجيل والمساعد مواطنه اندري دي الوفيا، على الرغم من أن النادي لم يُعلن التعاقد مع الجهاز الفني بقيادة ميجيل حتى الآن، وربما يحصل ذلك في الأيام القليلة القادمة، علماً بأن الفريق سيدخل منافسات الموسم الجديد بصفة حامل لقب كأس جلالة الملك الذي حققه الموسم الماضي، وبالتالي سيلعب مباراة كأس السوبر مع الرفاع حامل لقب الدوري يوم السادس عشر من سبتمبر القادم، وقبلها ستكون انطلاقة دوري ناصر بن حمد الممتاز في الحادي عشر من نفس الشهر.