رفض الجزائري إسماعيل بن ناصر، لاعب وسط ميلان، عرض التجديد مع الروسونيري.

ويعد بن ناصر، 24 عاماً، أحد أفراد القوام الأساسي لميلان، والذي ساهم بقوة في استعادة لقب الكالتشيو خلال الموسم الماضي، بعد غياب 11 عاماً.

وينتهي تعاقد بن ناصر مع ميلان، في صيف 2024، وهناك رغبة قوية من جانب الروسونيري في الإبقاء عليه لفترة طويلة.

ووفقاً لموقع «كالتشيو ميركاتو» الإيطالي، فإن بن ناصر يماطل إدارة ميلان في مفاوضات التجديد، بعدما رفض عرض الروسونيري للتوقيع على عقد جديد مقابل 3 ملايين يورو سنوياً.

وأشار الموقع الإيطالي إلى أن الراتب الحالي لبن ناصر يبلغ 1.7 مليون يورو، ويطلب اللاعب الجزائري ما يزيد عن ضعفي هذا الرقم للموافقة على التجديد.

وأوضح أن هناك رغبة مشتركة من الطرفين لمواصلة المفاوضات، حيث سيعقد باولو مالديني، المدير التقني لميلان، جلسة جديدة مع وكيل بن ناصر، عقب انتهاء الميركاتو الصيفي.

ويستهدف ميلان إزالة الشرط الجزائي في عقد الدولي الجزائري والبالغ 50 مليون يورو، لتأمين تواجده في سان سيرو.