واصلت والدة الطفل جاكوب هاردنج، مشجع فريق إيفرتون الذي حطم كريستيانو رونالدو نجم مانشستر يونايتد هاتفه الموسم الماضي، هجومها على قائد منتخب البرتغال.

وحطم كريستيانو رونالدو هاتف الطفل هاردينج في أعقاب خسارة مانشستر يونايتد 0-1 أمام إيفرتون في جوديسون بارك، خلال شهر أبريل/ نيسان الماضي، مما جعل الاتحاد الإنجليزي يصدر بياناً مؤخراً يتهم فيه اللاعب بخرق القواعد خلال الواقعة بسلوكه الذي وصف بالعنيف وغير اللائق.

وعلقت سارة كيلي، والدة الطفل، على توجيه تهمة السلوك العنيف لرونالدو في تصريحات لصحيفة "ميرور" البريطانية قالت فيها: "دعنا نأمل أنه أخيراً يأخذ العقاب الصحيح، لا يمكن أن يفلت بما فعل، سلوكه كان غير مقبول".



وتسبب رد فعل رونالدو العنيف في إصابة جاكوب بكدمات في يده بالإضافة لكسر الهاتف.

وعن الاتهام الذي يواجهه رونالدو بالسلوك العنيف تحدثت: "كان يجب أن يوجه إليه منذ ستة أشهر، ابني لا يتوقف عن الحديث عما جرى له كل يوم، ولم يستعد هاتفه حتى الآن".

يذكر أن نادي مانشستر يونايتد قد أعلن في بيان يوم الجمعة دعمه لنجمه البرتغالي ضد الاتهام الموجه إليه من الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم.