قدمت لاعبتان من منتخب مالي المشارك في كأس العالم في كرة السلة للسيدات في سيدني، اعتذارهما بعد اشتباكهما، في حين فتح الاتحاد الدولي للعبة (فيبا) تحقيقا في الواقعة.

وقعت الحادثة في المنطقة الإعلامية المختلطة المخصصة لإجراء المقابلات الصحافية بعد انتهاء المباريات وتم التقاطها بالكاميرا أثناء إجراء مقابلة مع الصربية ساشا كادو عقب فوز منتخب بلادها على مالي 81-68.

وأظهر مقطع فيديو قصير شوهد منذ ذلك الحين على نطاق واسع على الإنترنت سليماتو كوروما وهي توجه ثلاث لكمات على الأقل إلى زميلتها كاميتي إليزابيث دابو.



وظهرت اللاعبتان في مؤتمر صحافي الثلاثاء بعد خسارة مالي مباراتها الأخيرة في البطولة امام كندا 65-88، حيث قدمتا اعتذارهما.

وقالت دابو التي جلست الى جانب زميلتها: نحن هنا للاعتذار عن الصورة التي كانت على وسائل التواصل الاجتماعي، لم تكن نيتنا، شعرنا بالإحباط بسبب الخسارة ونحن هنا للاعتذار لعائلة كأس العالم، وللتعبير عن أسفنا.

وقال الاتحاد الدولي إنه يحقق في الحادثة وبمجرد الانتهاء سيقرر بشأن أي إجراءات تأديبية.