اقترح السويسري جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، تخصيص يوم معين تزامنًا مع إقامة كأس العالم كل 4 سنوات. وتزامنًا مع الذكرى الثانية لوفاة الأيقونة دييجو مارادونا، اقترح إنفانتينو أن يكون هناك يوم تكريمي للنجم الأرجنتيني الراحل على هامش كل كأس عالم.

وقال السويسري في هذا الصدد: «ذكرى دييجو ستظل خالدة. هو ينتمي إلينا جميعًا ويجب أن نتذكره دائمًا ببهجة. لأنه لم يترك لنا من ذكرى سوى السعادة».

وتابع إنفانتينو على هامش حفل تكريمي لذكرى مارادونا في قطر بمناسبة كأس العالم 2022: «نحن لسنا هنا لتأبين ذكرى مارادونا، ولكن للاحتفال به أيضا. لقد جعل العديدين يقعون في حب كرة القدم». وأضاف: «أتمنى أن نخصص يومًا واحدًا على هامش كل كأس عالم يُسمى «يوم مارادونا»، للاحتفال بما حققه دييجو في كرة القدم». من جانبه، قال خورخي فالدانو النجم الأرجنتيني السابق والذي زامل مارادونا في كأس العالم 1986: «لقد جاء إلى المونديال وقتها من أجل هدف محدد. إنه مثل عظماء الرسامين. لقد بدأ في لوحة وأنهاها بشكل رائع بذلك الهدف الأسطوري في شباك إنجلترا».



وأُقيم هذا اليوم التكريمي لمارادونا في العاصمة القطرية الدوحة، تحت إشراف الاتحاد الأمريكي الجنوبي لكرة القدم، وبحضور إنفانتينو وكافة زملاء دييجو السابقين في التتويج التاريخي في مونديال المكسيك 1986.

وارتدى الحضور قميصًا يحمل صورة مارادونا وهو يقبل الكأس وطُبعت كلمة «القائد» ورقم 10.

كما تم الإعلان عن مجسم لأيقونة كرة القدم الأرجنتيني وهو يحمل الكأس الأغلى في 1986. واصطحبت الاحتفالية الموسيقى الشهيرة لأغنية Live is Life والتي أجرى عليها مارادونا الإحماء الشهير حين كان لاعبًا في صفوف نابولي.