باتت الأضواء مسلطة على منتخب ألمانيا، بعد خروجه المبكر من كأس العالم 2022.

منتخب ألمانيا فاز على كوستاريكا برباعية مقابل هدفين، مساء الخميس، في الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات المجموعة الخامسة ببطولة كأس العالم 2022، لكنه لم يكن كافيا للتأهل إلى دور الـ16.

الفوز على كوستاريكا رفع رصيد المنتخب الألماني إلى 4 نقاط في المركز الثالث بجدول ترتيب المجموعة الخامسة، بفارق الأهداف خلف نظيره الإسباني صاحب الوصافة، فيما تصدر منتخب اليابان الترتيب برصيد 6 نقاط.



وبمجرد إطلاق صافرة النهاية في مباراتي اليابان ضد إسبانيا، وألمانيا ضد كوستاريكا، امتلأت منصات التواصل الاجتماعي بتعليقات لعدد كبير من المشجعين الذين سخروا من الوداع المبكر للماكينات.

وتباينت تعليقات المشجعين بين السخرية والشماتة، بسبب الضجة الكبيرة التي أحدثها منتخب ألمانيا منذ بداية البطولة، وإصراره على دعم المثلية.

لاعبو ألمانيا خطفوا الأنظار قبل انطلاق مباراتهم مع اليابان في الجولة الأولى، بعدما وضعوا أيديهم على أفواههم اعتراضا على منع قائدهم مانويل نوير من ارتداء شارة دعم المثليين بقرار من الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا».

كذلك حملت تعليقات العديد من المتابعين شيئا من الشماتة في المنتخب الألماني، واعتبروا أن مبالغته في التركيز على قضايا جانبية هو أحد أبرز أسباب خروجه المخيب من المونديال.

وجاء المعلق العماني خليل البلوشي في مقدمة المعلقين بسخرية على وداع «المانشافت» للمونديال.

كذلك نشر آلان شيرار، نجم الكرة الإنجليزية السابق، مقطع فيديو يظهر وهو يضحك بشدة في تعليقه على خروج ألمانيا.

جدير بالذكر أن المنتخب الألماني، بطل كأس العالم 4 مرات، ودع المونديال من الدور الأول مرتين متتاليتين للمرة الأولى في تاريخه، بعد خروجه المبكر من دور المجموعات في النسخة الماضية «روسيا 2018».