كان ليونيل ميسي قائد منتخب الأرجنتين هو «البطل» لجماهير بلاده خلال مواجهة أستراليا في كأس العالم 2022.

واستطاع ميسي قيادة المنتخب الأرجنتيني للتأهل لربع نهائي المونديال ، بفوزه العصيب على أستراليا 2-1.

وقبل انطلاق المباراة، كان ميسي محط أنظار الجميع، لدرجة أن جميع الجماهير التي كانت تقف في المدرجات التي تعلو النفق المؤدي من غرف الملابس إلى الملعب احتشدت كلها في منطقة تستطيع من خلالها رؤية خروج اللاعبين إلى أرضية الميدان.



وبمجرد خروج ميسي إلى أرضية الملعب، تجمعت الجماهير كلها في مكان ضيق، ورفعت هواتفها المحمولة في محاولة لأخذ صورة لميسي وهو يخرج من النفق المؤدي إلى منتصف ملعب اللقاء.

الصورة التي تظهر احتشاد الجماهير رغبة منها في التقاط صورة ميسي وهو يدخل إلى ملعب اللقاء، أظهرت مدى الشغف الكبير بـ»البرغوث» خاصة أنه يخوض المونديال الأخير له كونه يبلغ من العمر حاليا 35 عاما.

ويسعى ميسي لقيادة الأرجنتين للفوز بلقب كأس العالم للمرة الثالثة في تاريخها والأولى منذ عام 1986، علما بأنه خاض ضد أستراليا المباراة رقم 1000 في مسيرته الاحترافية.