شهدت بطولة كأس العالم 2022 ، العديد من المفاجآت البارزة يأتي على رأسها انتصارات المنتخبات الأفريقية.

وأسدل الستار على مباريات دور المجموعات والتي شهدت انتصارات قلبت الموازين، وخاصة من جانب ممثلي القارة السمراء.

البداية كانت مع المنتخب السنغالي الذي حقق انتصارين على قطر والإكوادور وصعد كوصيف للمجموعة الأولى خلف هولندا.



وتمكن المنتخب المغربي من جمع 7 نقاط والتأهل كأول المجموعة السادسة على حساب منتخبات بلجيكا وكرواتيا وكندا.

منتخب المغرب تعادل مع كرواتيا وفاز على بلجيكا وكندا، ليحقق تأهلا تاريخيا هو الأول منذ نسخة المكسيك 1986.

ورغم عدم تأهل المنتخب التونسي عن المجموعة الرابعة، إلا أنه أنهى مشواره بمفاجأة مدوية تتمثل في تحقيق الفوز على فرنسا حامل اللقب، بهدف دون رد.

ونجح المنتخب الغاني في الفوز على كوريا الجنوبية بالجولة الثانية 3-2، ولكنه فشل في الصعود للدور ثمن النهائي، تاركا بطاقتي التأهل للبرتغال والفريق الآسيوي.

أما المنتخب الكاميروني فقد حقق مفاجأة استثنائية بانتصار تاريخي على البرازيل في ختام دور المجموعات 1-0، لكنه ودع البطولة.

وتعد هذه هي المرة الأولى في تاريخ كأس العالم التي ينجح خلالها المنتخبات الأفريقية في تحقيق 7 انتصارات خلال نسخة واحدة، والعدد قابل للزيادة مع تأهل المغرب والسنغال للمرحلة المقبلة.