أحدثت كرة «الرحلة» الخاصة بمباريات كأس العالم 2022 حالة من الجدل في الآونة الأخيرة، تتعلق بمكان تصنيعها.

وتسبَّبت الكرة في عدم احتساب هدف للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو أمام أوروجواي واحتسابه لزميله برونو فيرنانديز، كما كانت سببا في إقصاء منتخب ألمانيا من نهائيات كأس العالم 2022. وأُثيرت حالة من الجدل مؤخرا، حول الدولة المصنعة للكرة، بين مصر وباكستان ودول أخرى.

كرة كأس العالم من إنتاج شركة «أديداس» الألمانية، غير أنه لحماية حقوق المستهلك والأمانة التجارية، يجب ذكر مكان تصنيعها.



وأعلن أحد المصانع في مصر تصنيع 1500 نسخة من كرة كأس العالم «الرحلة»، لكن تبين أن تلك الكرة ليست الكرة الرسمية التي يتم لعب مباريات كأس العالم بها.

وبحسب موقع «العين الرياضية» الذي قصد المتجر الرسمي لشركة «أديداس» في البطولة ، والذي ضم نوعين من الكرات، الأولى هي «ريبليكا REPLICA» للاستهلاك الجماهيري، ويبلغ سعرها 50 دولار، ويصنع منها عدة نسخ من الصين وباكستان وأندونيسيا ومصر.

نسخة عربية

أما الكرة الرسمية التي يتم لعب مباريات كأس العالم بها، والتي تظهر في قاعات المؤتمرات الصحفية الرسمية للمنتخبات الوطنية، فهي مختلفة تماما، ويُكتب عليها «الكرة الرسمية للمباراة»، ويبلغ سعرها 170 دولارا، ولا تظهر بها الخياطة بشكل واضح مثل النسخة الريبليكا.

كما تظهر على الكرة الرسمية لكأس العالم عبارات بعدة لغات، منها اللغة العربية، يأتي فيها «كرة القدم هي المسؤولية، التعاون، العمل الجماعي، الشغف، الاحترام».

وفي مفاجأة كبرى، تبيَّن أن تلك الكرة الرسمية مصنوعة في الصين وليس أي بلد آخر.