تنطلق بطولة كأس السوبر الإسباني في المملكة العربية السعودية اليوم بالكلاسيكو المرتقب بين برشلونة وريال مدريد، على ملعب الملك فهد الدولي بالرياض، وسط ترقب كبير من عشاق كرة القدم، إذ يعتبر أول كلاسيكو بين الغريمين التقليديين على الأراضي السعودية.

وتأتي استضافة السعودية للسوبر الإسباني ضمن سلسلة بطولات أوروبية أقيمت بالبلدان العربية منها المغرب والإمارات، خلال السنوات الأخيرة، وخرجت بنجاح كبير.

وفيما يخص السوبر الإسباني أُقيمت النسخة الأولى التي تُلعب خارج إسبانيا، على الأراضي المغربية وتحديداً في ملعب ابن بطوطة بمدينة طنجة عام 2018.

ولُعبت البطولة حينها من مباراة واحدة بين برشلونة وإشبيلية، وفاز الأول (2-1).

وفي نوفمبر 2019، تم الاتفاق على إقامة السوبر الإسباني في السعودية حتى عام 2029 مقابل 30 مليون يورو للنسخة الواحدة.

ولُعبت النسخة الأولى للسوبر بالسعودية عام 2020 بمشاركة برشلونة بطل الدوري وأتلتيكو مدريد وصيف الليغا، وفالنسيا بطل الكأس، وريال مدريد "ثالث الليغا".

وتوج باللقب ريال مدريد بعد فوزه على جاره أتلتيكو مدريد بركلات الترجيح (4-1)، على ملعب الجوهرة المشعة بجدة.

وأُقيمت النسخة الماضية للسوبر في 2021 على الأراضي الإسبانية بسبب تداعيات جائحة كورونا قبل أن تعود للسعودية هذا العام، بمشاركة 4 فرق أيضاً.