حقق فريق ليفربول فوزاً كبيراً على حساب ضيفه برينتفورد، بثلاثة أهداف دون رد، في اللقاء الذي جمع الفريقين على ملعب آنفيلد معقل الريدز، ضمن مباريات الجولة 22 من منافسات الدوري الإنجليزي.

الريدز قدم مباراة جيدة في شوطها الثاني بعدما عانى من عدم استغلال الهجمات في الشوط الأول، وذلك وسط تأثره بغياب محمد صلاح وساديو ماني ونابي كيتا للمشاركة في كأس الأمم الأفريقية.

وجاء الشوط الأول من المباراة متوسط المستوى من جانب الريدز في ظل غياب القدرة على ترجمة السيطرة المطلقة لأهداف في ظل تألق دفاعات برينتفورد.

وقبل نهاية الشوط الأول بدقيقة واحدة، نجح ليفربول في تسجيل الهدف الأول بعد كرة ضالة وصلت لرأس فابينيو الذي وضعها في المرمى مسجلًا الهدف الأول في المباراة.

واستمر التفوق من جانب ليفربول في الشوط الثاني، الذي ترجمه تشامبرلين لهدف، بضربة رأس بعد عرضية رائعة من أندري روبرتسون، ظهير أيسر الفريق.

وأحكم الريدز قبضته على نتيجة المباراة والنقاط الثلاث بالدقيقة 76 من زمن المباراة، استطاع فيرمينيو استغلال خطأ دفاعي من قبل دفع برينتفورد، وذلك بعد أن قطع الكرة ليمرر الكرة لمينامينو ويسجل هدف الفريق الثالث.

استمر الضغط من جانب ليفربول في اللقاء بحثاً عن هدف رابع، وسط سيطرة كامل وإنقاذ من حارس مرمى برينتفورد ودفاع الفريق التي وصلت إلى وجود 10 ضربات ركنية لصالح الريدز.

انتصار أبيض

وأوقف ليدز يونايتد محاولات ويست هام للاقتراب من المركز الثالث بعد الفوز عليه بثلاثة أهداف مقابل هدفين ضمن لقاءات الجولة ذاتها.

سجل هاريسون ثلاثية ليدز يونايتد، خلال اللقاء في الدقائق 10 و37 و60، في حين سجل بوين هدفاً لصالح ويست هام في الدقيقة 34 وسجل فورنالس في الدقيقة 52 الهدف الثاني.