حسين الدرازي


خضع لاعبو الرفاع وكذلك الرفاع الشرقي لفحوصات طبية شاملة في الأيام القليلة الماضية قبل مشاركتهم في منافسات الدور التمهيدي لكأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم والذي سينطلق يوم الثامن عشر من مايو الحالي ويستمر حتى يوم 24 منه، وسيستضيف الرفاع الشرقي مجموعته في البحرين على أستاد نادي المحرق بعراد وبمشاركة هلال القدس الفلسطيني وتشرين السوري والنجمة اللبناني، بينما الرفاع سيلعب مبارياته في الكويت بضيافة النادي العربي وبمشاركة شباب الخليل الفلسطيني أيضاً وظفار العماني.

واشترط الاتحاد الآسيوي للعبة على جميع الفرق المشاركة في البطولة إخضاع جميع اللاعبين لفحوصات طبية شاملة تتضمن فحص الدم، بالإضافة إلى عمل تخطيط شامل للقلب، إذ يأتي ذلك من أجل ضمان سلامة جميع اللاعبين المشاركين وأخذ الاحتياطات اللازمة تجنباً لإمكانية حدوث أي إصابات أو حالات مرضية مفاجِئة ربما تحدث في فترة البطولة، مثلما انتشرت بعض من هذه الحالات في الفترات الماضية في الملاعب العربية والعالمية، وخير مثال على ذلك الحالة التي أصيب بها اللاعب الدانماركي ستيفان أريكسن في بطولة كأس الأمم الأوروبية 2020 والتي أقيمت الصيف الماضي بعد أن تعرض لإصابة في القلب كاد أن يفقد فيها حياته لولا التدخل السريع من الطاقم الطبي.

وبالنسبة لمباريات ممثلي كرة القدم البحرينية، فإن الرفاع الشرقي سيبدأ مشواره تاريخ 18 بملاقاة النجمة اللبناني عند العاشرة مساءً بتوقيت البحرين!، ثم في نفس التوقيت سيلعب مع تشرين السوري بتاريخ 21، ثم في تاريخ 24 سيلاقي هلال القدس الفلسطيني بنفس التوقيت المتأخر أيضاً، بينما مشوار الرفاع سيبدأ بملاقاة أصحاب الأرض فريق النادي العربي الكويتي عند السادسة من مساء يوم 18 مايو، ثم أمام ظفار العماني يوم 21 الساعة العاشرة، وبنفس التوقيت يوم 24 مايو سيكون اللقاء الأخير أمام شباب الخليل الفلسطيني.

ويتأهل متصدر كل مجموعة من المجموعات الثلاث بالإضافة لصاحب أفضل مركز ثان إلى الدور التالي من البطولة.